نجوى ككوس تشيد ببرامج التكوين الـمهني والحرفي والفنـي التي أطلقتها “مندوبية السجون” لتأهيل السجناء

0 150

أشادت، عضو الفريق النيابي لحزب الأصالة والمعاصرة، نجوى ككوس، بالبرامج التي أطلقتها المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج مجموعة، والهادفة إلى تأهيل السجناء في المجالات المتصلة بالتكوين المهني والحرفي والفني.

وقدمت ككوس، مداخلة وجهتها خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة يومه الاثنين 25 يوليوز 2022، للوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، افتتحتها بقولة للكاتب الفرنسي المشهور، فيكتور هوجو: “من يفتح باب مدرسة يقفل باب سجن”، وهو الطرح الذي أكد عليه وزير العدل، خلال جلسة اليوم، من خلال قوله: “أن السجون ليست محلاً للعقاب والزجر فقط، ولكن هي فضاء للإصلاح والتهذيب والتكوين لتفادي ظاهرة العَود”، مشددة على ضرورة تفادي ظاهرة العود من خلال برامج التكوين والإدماج.

وأكدت ككوس أن المغرب قد خطا خطوات مهمة جداً في هذا الباب، وأصبح من النماذج على المستوى الدولي، وهذا بفضل سياسة جلالة الملك وتوجيهاته السامية، والإصلاح العميق الذي عرفته المندوبية العامة لإدارة السجون، من خلال فتحها لعدد من البرامج في إطار التكوين والإصلاح.

ونوهت ككوس بالمناسبة، بمؤسسة محمد السادس وكل الحريصين عليها، لإعادة إدماج السجناء، مطالبة الوزير بتتبع الحالات بعد استفادتها من الحرية لتفاديها عددا من العراقيل التي يلقونها بعد استفادتها من الحرية، من خلال إعادة الاعتبار واستفادتها من الوظائف والعمل.

تحرير: خديجة الرحالي / تصوير: ياسين الزهراوي وعبد الرفيع لقصيصر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.