نجوى ككوس تطالب رئيس مجلس الدار البيضاء بالتدخل العاجل لتمكين عمال النظافة من أجرهم الشهري

0 885

وجهت، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس جماعة الدار البيضاء السيدة نجوى ككوس، طلبا إلى السيد رئيس المجلس من أجل التدخل العاجــــــــــل حول وضع عمال النظافة على صعيد تراب جماعة الدار البيضاء.

وأوضحت ككوس، أن فئة عمال النظافة كان الأجدر اليوم في ظل هذه الظروف الاستثنائية والغير الاعتيادية -بسبب تفشي فيروس كورونا- أن تكون أول من يتم الالتفات لهمومها و مشاكلها و دعمها وليس تعطيل وتأخير أجورها أو توقيفها. وأكدت المتحدثة على أن عمال النظافة لعبوا ويلعبون دورا كبيرا وأساسيا في مواجهة الجائحة ولازالوا في الصفوف الأمامية لمكافحة الوباء وهم من كانوا دائما يحرصون نساء ورجال على نظافة الدار البيضاء وجمع الأزبال.

ككوس، أشارت في معرض طلبها إلى بعض الصحف و المنابر الإلكترونية تتناول منذ تاريخ 05 يونيو 2020 خبرا يفيد عدم توصل حوالي 6000 من عمال شركتي “أفيردا” و”ديرشبورغ” بأجرتهم لشهر ماي، وهو الأمر الذي لا يمكن استيعابه ونحن نعرف الوضع الاجتماعي والمعيشي لهذه الفئة، تقول كوكوس.

عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس الدار البيضاء أضافت في نفس السياق، على كانت تود سابقا التوجه لرئيس المجلس طلب تخصيص تحفيزات مادية ورعاية خاصة بفئة تسهر على نظافة محيطنا وفضاءاتنا وجمع أزبالنا وتكريمها بالاحترام وتحسين ظروف اشتغالها بعد تجاوز الجائحة، تقول كوكوس، إلا أنني ما إن علمت بتأخير أجور جنود النظافة قررت تأجيل هذا الطلب إلى ما بعد تنمية الوعي بالدور الأساسي الذي يقوم به هؤلاء الشرفاء.

وفي الأخير، ناشدت ككوس رئيس مجلس الدار البيضاء، من أجل الحد من مشكل تأخير الأجور على عمال النظافة والذي ليس وليد اليوم بل يعاني منه العمال منذ شهور متتالية، والذي لا يمكن القبول به، خاصة وأن المجلس حديث التعاقد مع هذه الشركات التي التزمت بتحسين الوضع الاجتماعي لعمالها.

مــــــــــــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...