نداء رئيسة المجلس الوطني توجيه لجميع المؤتمرين والمؤتمرات من أجل وضع النقط على الحروف نحو إشعاع حزبي حقيقي

0 815

بقلم: إسماعيل فاديا

النداء الذي أطلقته رئيسة المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة السيدة فاطمة الزهراء المنصوري؛ جاء تزامنا مع انعقاد المؤتمر الوطني الخامس للحزب؛ ويعتبر رسالة شفافة وواضحة المعالم؛ رسالة فاصلة أمام التحديات التي تعرفها بلادنا وهي خارطة طريق لما يجب أن يكون عليه المؤتمرون والمؤتمرات في المحطة القادمة.

هي محطة لضخ دماء جديدة في الحزب وتجديد نخبه وإعطاء فرصة للأجيال الجديدة من أجل استمرارية الحزب؛ هي صرخة مدوية قوية تحمل في طياتها المرتكزات التي بني عليها الحزب منذ البداية؛ هي مناسبة لتقييم ومحاسبة الذات وإعادة التفكير في التنظيمات الحزبية لأجل توحيد الصفوف والإستعداد للمحطات الديمقراطية المقبلة. مع استحضار الخطابات الملكية الداعية إلى تخليق الحياة السياسية بكل جرأة وشجاعة من أجل إنجاح المشروع الحداثي الطموح للحزب والذي سيمكنه من الإجابة على انتظارات المغاربة والإنخراط التام في تنمية مستدامة مستقبلية بكل شفافية ووضوح ونزاهة وشفافية.

النداء الذي وجهته رئيسة المجلس الوطني هو التفاتة واضحة صادقة تؤكد على التنزيل الفعلي لمبدأ الشفافية والوضوح والنزاهة بين جميع مكونات الحزب؛ فلم يعد مقبولا إلا أناسا بأخلاق عالية ومبادئ صادقة وقناعات راسخة تؤمن بالوطنية الحقة بعيدا عن الشبهات.

ولا يجب أن ننسى اللحظات الصعبة التي مر منها الحزب واستطاع تجاوزها بفضل قدرته على مساءلة الذات ومراجعتها وتوحيد الصفوف وإيمانه القوي بالمكتسبات السياسية وبدولة الحق والقانون.

هذا المؤتمر الوطني الخامس للحزب سيعرف انبثاقا إشعاعيا جديدا؛ وسيتوجه المناضلون والمناضلات بنفس جديد ورؤية استشرافية للمستقبل؛
هؤلاء شركاء حقيقيون في تكريس وتخليق الحياة السياسية.

إن جميع مناضلي ومناضلات الحزب يتطلعون لمرحلة فاصلة يتم فيها تجديد دماء الحزب انتصارا لقيمه ومبادئه بسواعد شبابه ونسائه وفاء للمشروع المجتمعي للحزب وقيمه التأسيسية.

إن النداء الذي أطلقته السيدة فاطمة الزهراء هو رسالة لكل الأحزاب الوطنية بضرورة تصحيح المسار السياسي وإعطاء انطلاقة قوية للمرحلة المقبلة بعيدا عن كل ما من شأنه أن يعطل المسار التنموي ببلادنا تزامنا مع الأوراش الاقتصادية الكبرى التي أطلقها ملك البلاد حفظه الله.

بالفعل نداء توجيهي لجميع المؤتمرين والمؤتمرات من أجل وضع النقط على الحروف لإشعاع حقيقي؛ وتوجه صحيح يضع الحزب على الطريق الصحيح ويقطع مع الممارسات السياسية الماضية حتى يكون الشعار صورة حقيقية للمرحلة القادمة.

إسماعيل فاديا
عضو المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.