نساء البام بفاس يناقشن “المرأة المغربية بين المكتسبات والتحديات”.

0 338

نظم المكتب الإقليمي لمنظمة نساء حزب الأصالة والمعاصرة بفاس، يوم الأربعاء 10يوليوز 2019 بالمقر الإقليمي، ندوة تواصلية تحت عنوان: “المرأة المغربية بين المكتسبات والتحديات”، وذلك بحضور أعضاء المكتب، والحسن حرث نائب الأمين الإقليمي، وإدريس محبوب رئيس تنسيقية التعليم الخصوصي، والشركي رئيس المكتب الإقليمي لمنظمة الشباب، وفعاليات نسائية يمثلن مختلف الشرائح الإجتماعية.

وتوقفت ناجية قجو رئيسة المكتب الإقليمي للمنظمة، في كلمتها التقديمية عند حصيلة أنشطة المنظمة التكوينية والإشعاعية التي ساهمت في إلتحاق العديد من النساء بحزب الأصالة والمعاصرة، مبرزة أهمية مواصلة العمل وسط النساء والدفاع عن قضاياهن.

من جهتها، تطرقت سومية خراش عضو المكتب الإقليمي لمنظمة النساء، في مداخلتها لأهم المكتسبات التي حققتها المرأة بفعل نضالات الحركات النسائية والقوى الديمقراطية، والجمعيات الحقوقية ومنظمات المجتمع المدني، متوقفة عند حضور المرأة في كل دساتير المملكة وسياقات كل محطة دستورية، وكذا التشديد على مبدأ المساواة بين الجنسين.

أما آسية المتوكل عضو المكتب الإقليمي لمنظمة المرأة، فقد ركزت في مداخلتها على ما جاء به دستور 2011 من خلال عدة لفصول، خاصة فيما يتعلق بالمساواة بين الجنسين والمناصفة ومقاربة النوع، مشددة على تكثيف الجهود على عدة المستويات خاصة السياسية والثقافية، والجمعوية والإعلامية من أجل تحقيق المناصفة، وكذا تصحيح بعض اختلالات مدونة الأسرة.

في حين أشار الحسن حرث إلى التطور المتدرج الذي عرفته المسألة النسائية، ودور الحركات النسائيةالتقدمية في فرض حقوق المرأة، داعيا إلى مواصلة النضال بالتنسيق مع هاته الحركات النسائية من أجل تحقيق مكاسب إضافية في مجال المساواة والمناصفة.

وللإشارة فإن فتيحة الخمسي عضو المكتب الإقليمي لمنظمة النساء هي من تكلفت بتسيير اللقاء، الذي شهد مناقشة مختلف القضايا التي تخص المرأة، إذ أكدت على ضرورة انخراط النساء أكثر في المجالين السياسي والجمعوي لتجاوز مرحلة التأتيث بهن خلال الاستحقاقات المقبلة.
إبراهيم الصبار