نساء البام بفاس يناقشن وضعية المرأة خلال الحجر الصحي

0 541

عقد المكتب الإقليمي لمنظمة نساء حزب الأصالة والمعاصرة بفاس،لقاءا عن بعد يوم السبت 06 يونيو 2020 في موضوع: “المرأة المغربية خلال الحجر الصحي”، بحضور النائبة البرلمانية تورية فراج وباقي عضوات المكتب الإقليمي.

افتتحت السيدة ناجية قجو الاجتماع بالتذكير بالمستجدات السياسية والتنظيمية وطنيا وجهويا وإقليميا والوضع الاستثنائي الذي فرضه الحجر الصحي على السير العادي لأنشطة المنظمة بفاس .

وهو الحجر الذي ترتبت عنه انعكاسات وتداعيات تهم النساء خاصة، الشيء الذي استدعى تخصيص موضوع هذا الاجتماع لوضعية المرأة خلال الحجر الصحي .

في مداخلتها تطرقت النائبة البرلمانية تورية فراج إلى التدابير الاحترازية و الاستباقية التي دعا إليها صاحب الجلالة نصره الله لمواجهة جائحة كوفيد 19 .

كما أوضحت أن الجائحة أبانت عن هشاشة و عن غياب عدالة اجتماعية، وأماطت اللثام عن عدة فوارق اجتماعية،إضافة إلى غياب مقاربة النوع والتي لم تكن من الأولويات، حيث تم التركيز على رب الأسرة في غياب تام لربة الأسرة، الشىءالذي أدى إلى إقصاء النساء من الدعم والتركيز على رب الأسرة. مع العلم حسب المندوبية السامية للتخطيط أن مليون امرأة في المغرب معيلة للأسرة ، وهذا يعد عنف مؤسساتي .

كما أشارت السيدة النائبة إلى كون جائحة كورونا زادت من معاناة المرأة المعنفة،جسديا ونفسيا فحسب الدراسة التي قامت بها جمعيات المجتمع المدني حول ظاهرة العنف ضد المرأة خلال الحجر الصحي ، بينت “الدراسة” أن العنف ارتفع في المغرب بنسبة 38 في المائة بالإضافة إلى العنف القائم، في ظل غياب سياسة حمائية. كما نوهت السيدة النائبة بروح التضامن التي سادت في المجتمع المغربي.

من جهتها تناولت السيدة ناجية قجو رئيسة منظمة النساء بفاس إلى موضوع الاجتماع من جانبين: الجانب السلبي والجانب الإيجابي الذي عرفته المرأة خلال الحجر الصحي، مشيرة إلى أن فترة الحجر الصحي أكدت على الدور الكبير الذي قامت به المرأة من أجل المساهمة في معركة القضاء على جائحة كورونا،وخاصة النساء المتواجدات في الصفوف الأمامية، خاصة قطاع الصحة والأمن والجماعات الترابية والسلطات المحلية وغيرهن .

مشيرة إلى أن الحجر الصحي كانت له تداعيات بسبب كثرة الاحتكاك ،وظهور مشاكل بين الأزواج ،وظهور حالات اكتئاب وأمراض نفسية،إضافة إلى حدوث حالات العنف على بعض النساء ، وانعكاس ذلك على الحياة العادية والمهنية للنساء المعنفات.

مع التذكير بإيجابيات الحجر الصحي ،وماله من انعكاسات اجتماعية وتداعيات أسرية حميدة ،حيث نجح في إعادة روح التلاحم بين أفراد الأسر من جديد بعد أن فقدت الأسر الكثير من المعاني و القيم في ظل المتغيرات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والتواصيلة.

وقد تميز اللقاء بمداخلات عضوات المكتب، التي أجمعت على الدور الذي تقوم به المرأة خلال الحجر الصحي مع الإشارة إلى بعض الإكراهات التي تواجهها.
وقد خلص اللقاء إلى ضرورة عقد لقاءات تواصلية تشاورية في مواضيع مختلفة تهم قضايا المرأة في المجتمع وإعداد ورقة حول وضعية المرأة بفاس ما بعد الحجر الصحي ، ترفع إلى الأمانة العامة الإقليمية بفاس.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...