انطلاق فعاليات المعرض الدولي للنشر والكتاب بالرباط .. والوزير محمد المهدي بنسعيد يصرح: “نسعى لرفع نسب المقرؤية ببلادنا”

0 114

بعد سنة بيضاء من التوقف، افتتح مساء يوم الخميس 02 يونيو الجاري، المعرض الدولي للكتاب المنظم هذه السنة بفضاء ساحة هيلتون، بالعاصمة الرباط، وذلك من طرف وفد رفيع المستوى يتقدمهم المهدي بنسعيد وزير الشباب والثقافة والتواصل؛ السيد محمد المهدي بنسعيد؛ رفقة المستشار الملكي أندري أزولاي، ووزير الثقافة والاتصال السينغالي؛ عبدولاي ديوب؛ إلى جانب رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة؛ رشيد العبدي؛ ووالي الجهة؛ محمد اليعقوبي؛ وعدد من كبار منتخبي ومدبري الجهة ومدينة الرباط.

وجاب الوفد الرسمي في زيارته لأروقة المعرض جل الأجنحة المخصصة لضيوف الدورة القارة الإفريقية، إلى جانب فضاء الطفل والمؤسسات الرسمية وجناح المؤلفين والناشرين والإطارات الجمعوية.

هذا الموعد الثقافي الهام، ستمتد فعالياته إلى تسعة أيام.

وعن المعرض؛ يقول الوزير بنسعيد في تصريح صحفي لوسائل الإعلام :”تحدي إنجاح المعرض تم رفعه بناء على ثلاث توجهات، أولها منح العاصمة الرباط شرف العاصمة الثقافية للمملكة، إلى جانب كونها العاصمة الثقافية للعالم الاسلامي حسب منظمة الإيسيسكو وكذا لكونها العاصمة الثقافية للقارة الإفريقية.

إلى ذلك، أكد الوزير بنسعيد أن التوجه الثاني لرفع تحدي إنجاح الدورة، هو أن جلالة الملك محمد السادس نصره الله ما فتئ يوصي بالتعاون جنوب- جنوب؛ وهو ما تمت ترجمته من خلال استضافة الآداب الأفريقية كضيف شرف الدورة ال 27، بالإضافة الى ان الوزارة تسعى إلى الرفع من نسب القراءة وجعلها عادة مستمرة لدى كافة الفئات المجتمعية بالمغرب.

للإشارة، فالدورة الـ 27 من المعرض الدولي للكتاب بالرباط تعرف مشاركة أزيد من 700 عارض، يمثلون 55 بلدا من أربع قارات. وستشهد فعالياته العديد تنظيم العديد من اللقاءات الثقافية المتضمنة في البرنامج الثقافي لمعرض الكتاب، أو المبرمجة في إطار عمل كل رواق من الأروقة، وهناك برامج يومية خاصة بالأطفال.

كما توفر إدارة المعرض وسائل نقل مجانية بعدد من النقط الاستراتيجية بالعاصمة قرب محطة القطار أكدال والمدينة والمركب الجامعي بالعرفان لتسهيل حضور الطلبة والزوار الى فضاء المعرض بساحة هيلتون OLM.

يوسف العمادي/ تصوير: ياسين الزهراوي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.