نقابات البريد تقرر خوض إضراب يوم الجمعة وتهدد بالتصعيد

0 114

قررت النقابات الممثلة للشغيلة البريدية في المغرب، الانخراط في إضراب الجمعة المقبل، مع تهديدها بالتصعيد ضد استمرار الحكومة في التغاضي عن تلبية المطالب المرفوعة منذ فترة، وعلى رأسها الزيادة في الأجور مثل باقي العاملين في القطاعات العمومية الأخرى.

وطالبت النقابة الوطنية للبريد التابعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والجامعة الوطنية للبريد واللوجستيك، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، في بلاغ مشترك لهما، باحترام الحريات والحقوق النقابية وإرساء حوار جاد وفعال ومنتج، مشددتان على تلبية مطلب الزيادة في الأجور لفائدة البريديات والبريديين، بناء على اتفاق 25 أبريل 2019.

كما دعا البلاغ المشترك إلى التسريع في التسوية النهائية والكاملة لوضعية إفراغ المستخدمين واحترام قرارات التفريغ دون أن يجعل من الإعفاءات إفراغا لعملية التفريغ من مضمونها الحقيقي، والتي تعتبر مكتسبا بمجرد تنزيل قرارات التفريغ، مع وضع الآليات والضمانات اللازمة لحماية الوحدة النظامية والأدرية والهيكلية لبريد المغرب وطل فروعه بما يضمن ويصون مكتسبات وحقوق كل الفئات، منبها إلى ضرورة وضع حد عاجل للتدبير العشوائي والمرتجل للموارد البشرية بكل أقطاب بريد المغرب وفرعه البريد بنك، والتسوية الفورية لجداول الترقية الداخلية المتراكمة لسنتي 2018 و2019، مع التسوية الشاملة لملفي حاملي الشهادات وذوي الأقدمية والكفاءة المهنية.

إلى ذلك، حث البلاغ على إقرار حق المرأة البريدية في ولوج مناصب المسؤولية والاستفادة من التعويض عن الأبناء والتمدرس، ورفع الحيف عنها من خلال الإعفاءات التي تلاحقهن بشكل كيدي وانتقامي، مسجلتان في الختام إصرار وسعي الإدارة الواهي لزرع التفرقة عوض فتحها لمفاوضات جادة ومسؤولة، ومنتجة.
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...