نقابيون يثمنون التوجه الجديد لوزارة التعليم العالي لإصلاح منظومة التعليم والبحث العلمي

0 466

ثمنت؛ النقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي؛ التوجه الجديد لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار؛ من أجل إصلاح شامل للمنظومة، أساسه الشمولية في المقاربة والاستيعاب في المعالجة.

وذكرت النقابة، في بلاغ صادر عقب اجتماعها مع وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عبد اللطيف ميراوي؛ أن هذا الأخير أكد أن الوزارة سطرت مشروعا متكاملا وخارطة طريق على هذا المستوى ستكون جاهزة في غضون شهر يناير 2022.

وأوضح البلاغ ذاته، أن الاجتماع كان مناسبة لمناقشة جميع ملفات ترقيات الأساتذة الباحثين التي سويت على المستوى الإداري، مبرزا أن الأساتذة الباحثين سيتوصلون بمستحقاتهم، البعض منهم بداية من شهر يناير المقبل والباقي في حدود مارس-أبريل 2022.

وأفادت النقابة أن الجانبين اتفقا على مواصلة أشغال اللجن التقنية المشتركة، في أفق عقد اجتماع مع الوزير في غضون شهر يناير المقبل، مؤكدة استعداد الطرفين للعمل التشاركي باعتبار النقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي شريكا اجتماعيا أساسيا.

واعتبرت النقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي هذا اللقاء استئنافا لجولات الحوار المتعددة والطويلة بين الوزارة والنقابة، خصوصا ما يتعلق بالنظام الأساسي الجديد للأساتذة الباحثين مع نصوصه التنظيمية، من أجل إعادة الاعتبار لمهنة الأستاذ الباحث وجعلها أكثر جاذبية.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.