نقاش حول الجهوية المتقدمة..

0 146

شكلت الجهوية المتقدمة الموضوع الأبرز الذي هيمن على اهتمامات افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة اليوم الاثنين 23 دجنبر 2019.

وهكذا، كتبت يومية (أوجوردوي لو ماروك) أن “مشروع الجهوية المتقدمة يأخذ منعطفا جديدا”، مبرزة أن المناظرة الأخيرة التي احتضنتها مدينة أكادير مكنت من إعادة هذا الموضوع إلى الواجهة. وأكد كاتب الافتتاحية على ضرورة “إجراء تقييم حقيقي”، لأن الوضع الحالي يكشف أن الانتظارات كبيرة من قبل المواطنين بجميع أنحاء البلاد.

كما شدد الكاتب على أهمية إجراء تشخيص بشأن طبيعة قيم وموارد كل جهة، مشيرا إلى أن المناظرة الأخيرة تمثل خطوة أولى في الاتجاه الصحيح. وتابع أن هذه التظاهرة مكنت من الانتقال عمليا إلى مرحلة جديدة، حيث يظل التقييم والتأهيل العنصريين الأساسيين لتفعيل الجهوية المتقدمة.

وفي سياق متصل، ذكرت صحيفة (ليكونوميست) أن الفاعلين المحليين يطالبون بشكل متزايد بمساحات أكبر للمشاركة من أجل الاضطلاع بدور أكثر فعالية في التنمية الجهوية. وأبرزت أن تأثير المقاولات غير كاف في الجهات، بدليل أن المناطق التي أعطت تأثيرا أكبر للمقاولات العاملة بها بدأت منذ سنوات تجني ثمار انخراطها في هذا الأمر.

ولاحظ كاتب الافتتاحية أنه “في الأقاليم الجنوبية والشمالية للمملكة، على سبيل المثال، لا يمكن لأحد أن ينكر الدينامية الاقتصادية التي شهدتها، والتي كانت لها انعكاسات إيجابية، لاسيما على مستوى التشغيل أو التنمية عموما”.