نهائي كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال .. بعد تألقه الإفريقي الرجاء البيضاوي يسعى لتكريس ريادته عربيا

0 129

يطمح فريق الرجاء الرياضي ،بعد تتويجه في يوليوز الماضي بلقبه الثالث في كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، إلى تكريس تألقه عربيا بنيل لقب كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال حينما يواجه في المباراة النهائية اتحاد جدة السعودي ،السبت المقبل، على أرضية المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط.

ويسعى فريق الرجاء، رغم افتقاده لخدمات هدافه الكونغولي بين مالنغو الملتحق مؤخرا بالدوري الإمارتي، وكذا قطب دفاعه ،الليبي سند الورفلي، الذي لم يمدد عقده مع النادي، لمواصلة إنجازاته الخارجية، بعد تعثره على مستوى البطولة الوطنية الإحترافية وكأس العرش، وذلك بفضل تشكيلته التي تمزج بين الخبرة والفتوة و الموهبة.

وشكلت ودية الرجاء أمام فريق روما الإيطالي ،السبت الماضي، والتي انتهت بخسارته بخماسية نظيفة، اختبارا حقيقيا لقياس مدى جاهزية فريق المدرب لسعد الشابي للنهائي العربي. لكن هذه الهزيمة أثارت أيضا القلق مجددا بشأن خط الدفاع، ما بات معه الشابي مطالبا، بإعادة ترتيب أوراقه على مستوى الدفاع قبل مواجهة الفريق السعودي.

ودخل “النسور الخضر”، مباشرة بعد ودية روما، في معسكر إعدادي مغلق بمركب محمد السادس لكرة القدم في المعمورة (ضواحي سلا) من المرتقب أن يستمر إلى يوم المواجهة، والتي ستكون بمثابة بوابة لخوض غمار موسم كروي طويل وشاق ومليء بالتحديات محليا وقاريا.

وقبيل هذه المواجهة الحاسمة، حرص لاعبو فريق الرجاء على تبديد مخاوف جماهير النادي بعد كبوة ودية روما، حيث شدد عميد الفريق محسن متولي، في منشور عبر حسابه على (إنستغرام) على طمأنة أنصار القلعة الخضراء “أعدكم أننا لن نتنازل عن هذا اللقب الغالي، وسنبذل المستحيل كي يدخل لخزانة النادي، لقيمته ولما يمثله للفريق ولجماهيره من أهمية”.

بدوره أبدى سفيان رحيمي رغبته الأكيدة في إهداء اللقب العربي لجمهور ناديه، قبل رحيله للعين الإماراتي، الذي تعاقد معه مؤخرا، إذ سيخوض رحيمي آخر مباراة له بقميص الرجاء، في نهائي كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال.

وقال رحيمي في تصريحات صحفية “سيكون أمرا رائعا أن أودع الرجاء وجمهوره على إيقاع لقب مهم، خاصة أن هذا اللقب العربي يبقى له مكانة مهمة للمغاربة في هذه النسخة، لأنه يحمل اسم جلالة الملك محمد السادس”.

في المقابل، يدخل اتحاد جدة مواجهة الرجاء الرياضي، منتشيا بفوز مهم في افتتاح الجولة الثانية من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين على حساب فريق الرائد (3-0)، مما سيمنح زملاء الدولي المغربي ،كريم الأحمدي، ثقة كبيرة في النفس للدفاع عن حظوظهم في انتزاع لقب كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال.

وكان فريق اتحاد جدة قد استهل استعدادته للموسم الكروي الجديد مبكرا (مستهل شهر غشت ) بالدخول في معسكر تدريبي في النمسا تخللته بعض المباريات الودية ،التي مكنت مدربه البرازيلي فابيو كاريلي من تعزيز خطه الهجومي بقيادة السينغالي هارون كمارا و البرزيلي رومارينيو.

ومع

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...