نواب البام يسلطون الضوء على تجاوزات الحكومة في قطاع الطاقة والمعادن والبيئة

0 276

سلط نواب فريق الأصالة والمعاصرة، خلال جلسة الأسئلة الشفوية التي عقدت يوم الاثنين 23 دجنبر 2019، بمجلس النواب، الضوء على مجموعة من التجاوزات والتصرفات غير المقبولة التي عرفها ولا زال يعرفها قطاع الطاقة والمعادن مع إعطاء تفسيرات عن أسبابها والغرض منها.

حيث، أماط النائب البرلماني أحمد بريجة، اللثمان عن الارتباط المباشر بين التلوث المرتفع لهواء العاصمة الاقتصادية، والإصابات المتزايدة بالأمراض والوفيات السنوية، معتبراً أن المجهودات التي تقوم بها الحكومة غائبة ولا أثر لها على أرض الواقع.

وفي هذا السياق، دعا بريجة، عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة، إلى إيجاد إجراءات عملية تحد من التلوث الصناعي الذي تعاني منه المنطقة، مشيراً إلى أن هناك 8 اَلاف شركة في المغرب 3 آلاف منها مستقرة في مدينة الدار البيضاء وأكثرها غير مهيكلة .

ومن جانبها، أقرت النائبة البرلمانية حياة بوفراشن، بوجود نقص في التسويق الإعلامي والاهتمام الحكومي بالنتائج الريادية التي وصلت إليها بلادنا في إنتاج الطاقة الخضراء التي تشكل بديلاً حقيقياً للطاقة الأحفورية، التي استحق عليها المغرب إشادة عالمية بعدما انتقل في الاعتماد الكلي من نسبة 98 % إلى 80 % سنة 2020.

وقدمت النائبة البرلمانية مجموعة من النماذج الناجحة التي تشهد على النتائج المذكورة ، مثل: المزارع الريحية والقرى الشمسية والمساجد الخضراء التي ساهمت في انخفاض تكلفة الاستهلاك إلى حوالي 40 في المائة، مؤكدة أن كل ذلك، ساهم في الهجرة المعكوسة من المدينة إلى القرية وتصالح المواطنين مع أراضيهم.

وبدوره، دعا النائب البرلماني محمد البرنيشي في تعقيب إضافي على سؤال موجه للوزير حول ” إنجاح الانتقال نحو الاقتصاد الأخضر”، إلى انخراط الصناع المغاربة في الاقتصاد الأخضر للحصول على بيئة سليمة تكون في مستوى المنافسة، متسائلاً في هذا الصدد، عن ما أعدته الحكومة لدعم ومواكبة الاقتصاد الأخضر للحصول على تصنيفات على الصعيد العالمي يستفيد منها الصناع المغاربة على صعيد المملكة .

أما النائب البرلماني مولاي هشام المهاجري، فسائل الوزير حول أين وصلت الوعود التي قدمت منذ سنة لعمال مناجم “سكساوة” للنحاس، مشيراً إلى أن هؤلاء العمال مازلوا في انتظار الحلول التي وعدتهم بها الحكومة لحل مشاكلهم ومعاناتهم.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...