هام للمواطنين … فتح باب ترشيحات الأحرار لنيل شهادتي الابتدائي والسلك الإعدادي

0 203

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، عن فتح باب ترشيحات الأحرار لامتحان نيل شهادة الدروس الابتدائية وشهادة السلك الإعدادي برسم دورة 2021.
وأفاد بلاغ للوزارة أنه تم تحديد آجال من يوم الخميس 10 نونبر وإلى غاية 12 يناير 2021، كآخر أجل للترشيح، موضحة أن إيداع ترشيحات الأحرار لاجتياز امتحانات نيل شهادة الدروس الابتدائية وشهادة السلك الإعدادي برسم دورة 2021، سيتم حصرا على البوابة الإلكترونية للوزارة www.men.gov.ma.

وأضاف ذات البلاغ، أن الترشيح بصفة مترشح حر لاجتياز امتحانات نيل شهادة السلك الإعدادي يتم وفق الشروط المتمثلة في تلاميذ مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي، المسجلون بالسنة الثالثة من السلك الإعدادي والحاصلون على شهادة الدروس الابتدائية أو شهادة نهاية الدروس الابتدائية أو ما يعادلهما، والمترشحون غير المسجلين بمؤسسات التربية والتعليم العمومي أو التعليم المدرسي الخصوصي والحاصلون على شهادة الدروس الابتدائية أو شهادة نهاية الدروس الابتدائية أو ما يعادلهما مع مضي سنتين قبل سنة الترشيح.

وذكرت الوزارة أنه يسمح بالترشيح لاجتياز امتحانات نيل شهادة الدروس الابتدائية بصفة مترشح حر من فئة الصغار أو من فئة الكبار لكل شخص غير ممدرس، مضيفة أن عملية الترشيح تتم عبر المراحل الآتية: التسجيل عبر البوابة الإلكترونية المخصصة للترشيحات داخل الآجال المحددة لذلك، مع تضمين البطاقة الإلكترونية للترشيح صورة حديثة العهد للمترشح(ة)؛ وإيداع ملف الترشيح الورقي بالمديرية الإقليمية التابع لها محل سكن المترشح، وذلك في أجل أقصاه 12 يناير 2021، على أن يرفق هذا الملف بوصل الترشيح المستخرج من البوابة الإلكترونية؛ وتضمين ملف الترشيح التزاما يقر فيه المترشح (أو ولي أمره بالنسبة للمترشحين الأحرار من فئة الصغار) باطلاعه على القوانين الخاصة بزجر الغش في الامتحانات المدرسية والتزامه بمقتضياتها، خاصة القانون رقم 02.13 بتاريخ 25 غشت 2016.

وخلص البلاغ إلى أنه يتعين على المترشحين الأحرار في وضعية إعاقة، والراغبين في الاستفادة من إجراءات تكييف شروط إجراء الاختبارات والتصحيح، إرفاق ملفات ترشيحهم بطلب في الموضوع معزز بملف طبي يثبت الإعاقة.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...