هبوط مطرد لأسعار النقل البحري من موانئ الصين

0 62

يعرف قطاع النقل التجاري البحري تراجعا على مستوى تكاليف الشحن والنقل من موانئ الصين الشعبية ونحو جل موانئ العالم.

ويرى محللون أن منحى الانخفاض المطرد لتسعيرات النقل البحري قد يستمر في الهبوط في حالة إذا ما استمر الطلب العالمي في الانخفاض. وهو ما سينعكس بالإيجاب على حجم المدوالات في العديد من القطاعات الحيوية بالنظر إلى ماتمثله مداولات موانئ الصن على مستوى التجارة العالمية، فعلى سبيل لمثال لا الحصر فالصين لوحدها تستحوذ على 11.2 % من حجم البضائع العابرة لقناة السويس.

كما أن هذه التسعيرات لا يمكن لها أن تستمر في التراجع للعودة إلى سابق عهدها مادامت شبكة التموين لم تجد بعد حركية تجاري توازي صيرورتها الاعتيادية. في حين إذا ما تحقق ذلك فستعرف أسعار تكاليف النقل البحري تراجعا ”مهولا”.

ويعتقد أن عودة الأسعار إلى سقفها الاعتيادي سيتحقق صيف عام 2022 مع شرط استمرار التسعيرات في التدحرج من الآن.

وبلغة الأرقام، فيمكن ترجمة هذا الانخفاض في تسعيرات النقل البحري من موانئ الصين بما يعادل 2000 دولار من أجل حمولة لا تتعدى حاوية ذات ال 40 قدما.

يوسف العمادي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...