هذا ما قالته الصحافة عن النموذج التنموي والجهوية المتقدمة..

0 356

شكل عمل اللجنة الخاصة بإعداد نموذج تنموي جديد، والنقاش الدائر حول الجهوية المتقدمة، أبرز المواضيع التي تناولتها افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة اليوم الأربعاء 25 دجنبر 2019.

وهكذا، كتبت يومية (أوجوردوي لو ماروك) أن أعضاء اللجنة، كما تم الإعلان عنهم خلال افتتاح أشغالها، مدعوون إلى التحلي بسعة الصدر تجاه مختلف الفاعلين، مشيرة إلى أن الاستماع لا يعني بالضرورة القبول أو الموافقة على كل شيء. وأكدت أن عمل اللجنة يتعين أن يكون تحليليا وتشخيصيا من أجل تحديد الأولويات، ولاسيما القضايا المستعجلة.

وشددت اليومية على أهمية الشروع في مشاورات، لكن مع توضيح المقاربة وقواعد اللعب لجميع الأطراف المعنية، مضيفا أنه إذا لم تجد هذه الأطراف رؤيتها في المنتوج النهائي، فسيكون من الصعب عليها أن تستوعب وتقدر هذا العمل. ولهذا السبب، أكدت اليومية على أنه يتعين على لجنة بنموسى في البداية أن تعيد صياغة أدوار كل عضو من أعضائها، وتحديد مساهمة كل واحد، مع تثمين جميع المساهمات بدون استثناء.

ومن جهتها، ذكرت يومية (البيان) أن المناظرة الوطنية حول الجهوية المتقدمة، التي احتضنتها أكادير، شكلت فرصة مناسبة لتقييم أربع سنوات من هذه الخبرة الجديدة في نظام اللامركزية الذي تعتمده البلاد، معتبرة أن هذه الفترة التجريبية تظل قصيرة من أجل هذا النمط التدبيري اللامركزي الهام.

وأوضح كاتب الافتتاحية أن “هذه المحاولة الأولى تعد بمزيد من الأداء الجيد في مجال الديمقراطية الشاملة وتدبير الشأن العام الجهوي”. ولاحظ أن الخطوة المقبلة تفرض التوفر على كفاءات حقيقية لتفعيل التوصيات المنبثقة عن مناظرة عاصمة سوس، داعيا جميع السلطات الجهوية ، لا سيما السياسية، إلى المشاركة في هذا العمل الوطني.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...