هذا ما قالته الصحف عن تعديل الدستور والسياسات العمومية الاجتماعية !

0 146

اهتمت افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس، 11 أبريل 2019، بمواضيع راهنة، أبرزها، السياسات العمومية الاجتماعية، وقضية تعديل الدستور.

وهكذا، دعت جريدة “أوجوردوي لو ماروك” إلى مضاعفة البرامج الاجتماعية، التي حققت بالفعل نتائج جيدة، على شاكلة البرنامج المندمج لتزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب وبرنامج الكهربة القروية الشمولي، التي يلج بفضلهما، اليوم 100 في المائة من ساكنة المغرب إلى الكهرباء، و80 في المائة إلى الماء الصالح للشرب، بعد أن كانت فقط 18 و14 في المائة من الساكنة تستفيد، على التوالي، من الربط بالكهرباء والماء الصالح للشرب، قبل 20 سنة.

وأوضح كاتب الافتتاحية أن قوة هذين البرنامجين لربما تكمن في نموذج الحكامة والتدبير المتبع في إدارتهما، حيث تم تكيلف فاعل واحد، منذ البداية وبشكل موحد، للإشراف على البرنامجين، ويتعلق الأمر بالمكتب الوطني للكهرباء، والمكتب الوطني للماء الصالح للشرب، قبل أن يندمج المكتبان مؤخرا، لافتا إلى أن تعدد الفاعلين يعد العدو اللدود للسياسات العامة.

من جهتها، كتبت جريدة (ليكونوميست) أن نقاشا أثير بخصوص تعديل الفصل 47 من الدستور، الذي ينص على أن “الملك يعين رئيس الحكومة من الحزب السياسي الذي تصدر انتخابات أعضاء مجلس النواب وعلى أساس نتائجها”.

وأضافت أن الهدف من هذا التعديل يكمن في حماية البلاد من بعض السياسيين، حيث يتحدث البعض عن سياسيين عديمي الكفاءة، أبانوا عن عجزهم على معالجة قضايا حاسمة، كالفقر والبطالة والتهميش.