هذا ما قالته الصحف عن مباراة إياب نهائي عصبة الأبطال الإفريقية !

0 158

شكلت مباراة إياب نهائي عصبة الأبطال الإفريقية بين الوداد البيضاوي والترجي التونسي، التي جرت بتونس الجمعة الماضي، الموضوع الأبرز الذي هيمن على اهتمامات افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة اليوم الاثنين 3 يونيو 2019.

وهكذا، كتبت يومية (أوجوردوي لو ماروك) أن هذه المباراة، التي مكنت الترجي التونسي من الفوز بدوري أبطال إفريقيا بعد أن رفض لاعبو الوداد مواصلة اللقاء، احتجاجا على عدم استخدام تقنية “الفار” للتحقق من صحة هدفهم السليم تماما، “تحيلنا إلى أن الأمر في الواقع لا يتعلق بمجرد مباراة في كرة قدم، تجري في إطار رياضي.”

وأوضح كاتب الافتتاحية أن “نشر معلومات كاذبة، وإخفاء معطيات أو عناصر هامة، والاستخدام الخاطئ للنصوص … نجده في العديد من المجالات الأخرى، ليس فقط في كرة القدم، حيث يعمد مسؤولون ورؤساء مقاولات وفاعلون، وفي بعض الأحيان مواطنون بسطاء، إلى مثل هذه السلوكات: من أجل الفوز والربح بأي ثمن، حتى وإن كان ذلك على حساب القيم والأخلاق والشرف”.

ومن جهتها، اعتبرت يومية (البيان) أنه تم إفساد هذا الحفل الكروي على جميع المستويات، لأنه بدل ترك المباراة لتحسم بشكل منصف بين الطرفين، اختار التونسيون، الذين هيمن عليهم الهاجس الأمني، بذل قصارى جهودهم لجعل القارة الإفريقية محط سخرية أمام العالم أجمع.

وأضاف كاتب الافتتاحية أنه خلال هذا النهائي الرهيب، “رأينا كل شيء: تدبير فاشل، اقتحام للملعب، وغياب ماكر لتقنية الفيديو المساعد “الفار”، ومنصة موضوعة بشكل عشوائي في حفل ختامي من جانب واحد، مشيرا إلى أن الجمهور، الذي كان من المفترض أن يحتفل بإنجاز فريقه، غادر ملعب رادس بسرعة، بعد أن خاب أمله بوضوح من هذا التتويج غير المستحق.