هذه هي القضايا التي سيواجه بها نواب البــام حكومة العثماني..

0 388

يستعد نواب فريق الأصالة والمعاصرة، خلال جلسة الأسئلة الشفوية التي ستعقد اليوم الاثنين 23 دجنبر 2019، بمجلس النواب، لمسائلة أعضاء الحكومة حول عدد من القضايا التي تهم قطاع الشغل والتعليم والطاقة والمعادن، بالإضافة تماطل الحكومة في استقبال برلمانيي المعارضة، وهدرها للزمن القضائي.
حيث سيوجه محمد أبودرار، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، سؤالاً شفوياً إلى وزير الدولة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، عن سبب تماطل أعضاء الحكومة في استقبال برلمانيي المعارضة، خصوصاً وأن العديد من النواب البرلمانيين في إطار ممارسة مهامهم النيابية يطلبون بمواعيد للقاء أعضاء الحكومة أو بعض المسؤولين العموميين لطرح مشاكل وانشغالات المواطنين، غير أنهم يصطدمون بالتماطل أو الرفض بمبررات غير مقنعة.

وفي موضوع اَخر، ستوجه النائبة البرلمانية مونى أشريط، سؤالاً شفوياً إلى وزير العدل، حول التدابير المتخذة للحد من هدر الزمن القضائي؟. أما النائب البرلماني محمد اشرورو، فسيوجه إلى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سؤالاً شفويا حول إمكانية ملاءمة توزيع كليات الطب والصيدلة مع التقطيع الجهوي؟, وإلى ذات الوزير ، سيوجه النائب البرلماني محمد غيات سؤالاً شفوياً، عن السياسة التي سينهجها لتعميم وحدات البحث العلمي بالمؤسسات الجامعية؟ .

وإلى وزير الشغل والإدماج المهني، فاختار النائب البرلماني عدي بوعرفة، أن يوجه له سؤالاً شفوياً عن رؤية الحكومة لإصلاح النظام المتعلق بالتعويض عن فقدان الشغل؟، وإلى ذات الوزير، سيوجه له النائب البرلماني محمد الهلالي، سؤالاً شفوياً عن تقييمه لحصيلة الحكومة فيما يرتبط بالمخطط الوطني للتشغيل “ممكن” الذي يهدف إلى تمكين الشباب من آليات ولوج سوق الشغل والاستفادة من الفرص المتاحة ومصاحبتهم في إنشاء وإنجاح مشاريعهم المهنية.

نواب الأصالة والمعاصرة قرروا خلال هذه الجلسة مسائلة وزير الطاقة والمعادن والبيئة، حول موضوعين مهمين، بحيث ستوجه له النائبة البرلمانية حياة بوفراشن، سؤالاً شفوياً عن السياسة المعتمدة من قبل الحكومة لأجل تطوير نموذج طاقي معتمد على الطاقات المتجددة، وكذا الأهداف المتوخاة من وراء ذلك؟، وكذلك، سيوجه له النائب البرلماني أحمد بريجة، سؤالاً شفوياً، عن التدابير المتخذة من طرف الحكومة لمحاربة التلوث الصناعي؟.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...