هذه وصايا السيد الأمين العام لوزراء وبرلمانيي وبرلمانيات البام

0 1,446

“هذا اللقاء هو بداية مرحلة جديدة سيعيشها حزب الاصالة والمعاصرة، منذ اليوم يمكن أن نقول أن حزبكم في الأغلبية، منذ اليوم حزبكم في الحكومة”، بهذه  الكلمات المعبرة اختار الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، السيد عبد اللطيف وهبي أن يفتتح كلمته أمام جموع البرلمانيين والبرلمانيات ورؤساء الجهات الذين حضروا اللقاء التواصلي الذي عقد مساء اليوم الخميس 7 أكتوبر الجاري بفندق حسان بالرباط.

وعبر السيد الأمين العام في كلمته خلال تقديمه للسيدات والسادة الوزراء الذين تم استوزارهم اليوم بالقصر الملكي بفاس، عن فخره باستوزار ثلاثة أسماء من مؤسسي الحزب، ويتعلق الأمر بالسيد يونس السكوري وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات، والسيدة فاطمة الزهراء المنصوري وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، والمهدي بنسعيد وزير الشباب والثقافة والتواصل.

وفي الآن ذاته، أكد السيد الأمين العام أنه سعى جاهدا لتحقيق المناصفة قدر المستطاع، قبل أن يسترسل تقديمه للوزراء الجدد باسم حزب الأصالة والمعاصرة، ابتداء من شخصه كوزير العدل والحريات، والسيد عبد اللطيف ميراوي وزيراً للتعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، والسيدة غيثة مزور الوزيرة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة ، والسيدة ليلى بنعلي وزيرة التحول الطاقي والتنمية المستدامة.

هذا وعرج السيد الامين العام إلى سرد أهم المواعيد والمحطات المهمة في افتتاح الدورة الخريفية للبرلمان إلى جانب كرونولوجيا التصويت على القانون المالي ومراقبة العمل الحكومي، مشدداً على ضرورة التزام السيدات والسادة النواب البرلمانيين بواجباتهم والتزاماتهم اتجاه المؤسسة التشريعية وفاءً لانتظارات المواطنات والمواطنين الذين بؤوا الحزب المرتبة الثانية خلال استحقاقات الثامن من شتنبر الماضي.


 
خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...