هشام صابري: ملف أساتذة “الزنزانة 9” وصمة عار على جبين الوزراء المتعاقبين

0 558

أمام استمرار تعنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي في إيجاد حل لأساتذة السلم التاسع، أثار هشام صابري، النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، من جديد ملفهم المطلبي داخل قبة البرلمان، مؤكدا أن هؤلاء الأساتذة يعيشون واقعا مريرا.
وكشف صابري، في سؤال شفوي موجه للوزير سعيد أمزازي، أن الأساتذة المحاصرين قسرا في السلم التاسع، والذين يبلغ عددهم أزيد من 4500 أستاذ وأستاذة، يعيشون أزمات نفسية نتيجة الحيف الذي لحقهم مقارنة مع زملائهم في نفس المهنة، مؤكدا أن مطلبهم يبقى الترقية إلى السلم 10 بأثر رجعي مالي وإداري.
وقال النائب البرلماني مخاطبا الوزير “هذا الملف يعتبر وصمة عار على جبين الوزراء المتعاقبين ونتمنى أن لا تحملوا وزر هذا العار في تدبيركم لهذا الملف، أساتذة السلم 9″، مضيفا “الوزارة تخلت عنهم بعد سلسلة من الوعود بتسوية ملفهم بترقية استثنائية ووزير الحكامة والشؤون العامة وعد بالترافع عن ملفهم، متسائلا في هذا السياق، منذ متى والحكومة تترافع الحكومة مهمتها إيجاد الحلول وتنزيلها أما الترافع يبقى من اختصاص البرلمان.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...