هيكلة الأمانة الإقليمية بالحاجب.. الحجيرة يصف اللقاء بالعرس النضالي ودليل على قوة جاذبية المشروع المجتمعي لحزب الجرار

0 199

عقب نهاية أشغال المؤتمر الإقليمي للحاجب، صرح الأمين الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة فاس مكناس؛ السيد محمد الحجيرة؛ لميكروفون الموقع الرسمي لحزب الجرار، أن هذا العرس النضالي المنظم بالحاجب، يأتي تنفيذا لتوجيهات القيادة الحزبية من أمين عام السيد عبد اللطيف وهبي؛ والسيدة رئيسة المجلس الوطني فاطمة الزهراء المنصوري وأعضاء المكتب السياسي”.

هذه الدينامية التنظيمية التي تشهدها جهة فاس مكناس، يقول عنها الحجيرة بأنها تعد المحطة الثانية على مستوى الأمانات الإقليمية والمحطة الـ19 على مستوى الأمانات المحلية، مبرزا بأن تجديد ثلاث أمانات محلية بالموازاة مع هيكلة الأمانة الإقليمية للحاجب؛ بمثابة انطلاقة جديدة ومتجددة بضخ دماء في الأجهزة التنظيمية. لافتا الانتباه في معرض تصريحه إلى أن المكاتب المكونة تم فيها احترام الديمقراطية الداخلية، من خلال تصويت نزيه وشفاف، لم يسلم من الاختلاف الذي تم فيه التصويت للحسم في نتائجه.

كما نوه الحجيرة، الذي يشغل كذلك منصب نائب برلماني بفريق الأصالة والمعاصرة بالغرفة الأولى للبرلمان المغربي، (نوه) بنوعية المناضلات والمناضلين الذين تحملوا مسؤولية التنظيم، بحكم أنهم يمثلون مختلف الشرائح والفئات المجتمعية، كما تضم المكاتب المحلية والمكتب الإقليمي منتخبين كانوا متواجدين ميدانيا في الإستحقاقات الأخيرة، سواء منهم من توفق في نتائج الإقتراع أو من لم يحالفه الحظ لكنه مازال متواجدا بين صفوف الحزب.

وهذا الأمر يصفه الحجيرة بأنه دليل على قوة جاذبية حزب الأصالة والمعاصرة والمشروع المجتمعي الذي يدافع عنه، مؤكدا في ختام كلمته بأن ما استحسنه أكثر خلال هذا العرس النضالي البامي أن مناضلات ومناضلين باقليم الحاجب؛ كانوا متحمسين ورفعوا العهد بأن يعود حزب الجرار بقوة في المشهد السياسي بالحاجب وأن يصبح معادلة قوية في مستقبل الإستحقاقات القادمة.

الحاجب : يوسف العمادي، خديجة الرحالي، تصوير: مصطفى جوار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.