هيكلة منظمة شباب البام بمقاطعة سايس فاس وانتخاب محمد الجوهري رئيسا محليا

0 402

في إطار الدينامية السياسية والتنظيمية التي يعرفها حزب الأصالة والمعاصرة بجهة فاس مكناس عامة وبعمالة فاس خاصة ، و تنفيذا لمخرجات اجتماع المكتب الإقليمي لمنظمة شباب حزب الأصالة والمعاصرة بإقليم فاس، عقدت المنظمة لقاء تنظيميا توج بهيكلة الشبيبة على مستوى مقاطعة سايس و ذلك يوم السبت 13 فبراير 2021 بالمقر الإقليمي للحزب بفاس.
تميز اللقاء التنظيمي الشبابي الهام، بحضور الأمين العام الجهوي الدكتور محمد الحجيرة والأمين العام الإقليمي لفاس السيد محمد السليماني، والبرلمانيان السيد عزيز اللبار والسيدة ثورية فراج، والسيد يوسف لمساعف الرئيس الجهوي لمنظمة الشباب والسيد فؤاد الشركي الرئيس الإقليمي للمنظمة بفاس ، بالإضافة إلى عضوات وأعضاء المكتب الإقليمي للمنظمة بفاس وفعاليات حزبية ونسائية وشبابية بامية بفاس.

في بداية الاجتماع تمت قراءة الفاتحة على أرواح شهداء فاجعة المعمل” السري” بطنجة.
بعد ذلك، قدم السيد فؤاد الشركي عرضا حول ما راكمته المنظمة على المستوى الإقليمي، ما جعل من هذه المرحلة تستوجب تنظيم و هيكلتها على مستوى المقاطعات و الجماعات الترابية، و تمتين امتداداتها باستقطابات جديدة نوعية تعطي للشبيبة حضورا وازنا لدى شباب و شابات مدينة فاس. حيث ارتأت المنظمة على إعطاء الانطلاقة لهذه المرحلة التنظيمية الهامة من مقاطعة سايس اعتبارا لأهميتها في النسيج الاقتصادي و الاجتماعي بالمدينة.

في كلمته نوه السيد محمد السليماني الأمين العام الإقليمي للحزب بفاس، بالدينامية التنظيمية والسياسية لمنظمة النساء و الشباب، معتبرا الشباب عماد الحزب و عنصر محوري في النسق الاجتماعي للحزب، ومدعما كل المبادرات الخلاقة و الإيجابية في إطار المشروع المجتمعي الذي يناضل من أجله الحزب.

السيدة النائبة البرلمانية ثورية فراج أثنت على المبادرة الشبابية، داعية الشباب الفاسي إلى الانخراط في العمل السياسي، مبرزة أن السبيل الوحيد لخروج فاس من إشكالياتها الاجتماعية و الاقتصادية هو المشاركة الفعالة للشباب في تسيير الشأن المحلي، و هذا لن يتأتى إلا بإقناع الشباب بأهمية الفعل السياسي والحزبي و تكثيف المشاركة في الانتخابات، معتبرة أن المحطة القادمة فرصة الشباب ليقول كلمته بمدينة فاس.


أما السيد النائب البرلماني عزيز اللبار فقد عبر عن اعتزازه و افتخاره بالحضور الشبابي المتميز، مؤكدا على أن بالشباب يمكن لفاس أن تتجاوز مشاكلها و أزمتها الاقتصادية الخانقة، مذكرا بالعمل الجبار الذي قام به فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب للدفاع عن ساكنة مدينة فاس، مقدما لحصيلته من الأسئلة الشفوية و الكتابية التي دافع بها على طموحات ساكنة فاس، واعدا الشباب على العمل بجنبهم لإرجاع بريق العاصمة العلمية التي تعاني عدة إشكاليات اقتصادية واجتماعية، ومؤكدا على أن حزب الأصالة والمعاصرة هو الحزب الوحيد الذي لم يشارك في تسيير هذه المدينة، و اليوم هو المؤهل ليكون في مقام الريادة.

استهل الدكتور محمد الحجيرة الأمين العام الجهوي كلمته بتحية منظمة شباب حزب الأصالة والمعاصرة ، حيث نوه بالعمل الاستثنائي الذي تباشره شبيبة الحزب بفاس من خلال حفاظها على ديمومة الدورة التنظيمية وحيوية حركيتها وانفتاحها على الطاقات والكفاءات استعدادا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة.
كما ركز الأمين العام الجهوي في مداخلته على القضية الوطنية و نجاحات الديبلوماسية المغربية بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وفي الآن نفسه شجب بشدة خرجات الإعلام الرسمي للجارة الشرقية الغير مسؤولة و الخالية من اللباقة و الاحترام التي من يجب أن تكون بين دولتين لهما ما يجمعهما أكثر ما يفرقهما.
و في ختام كلمته شدد الأمين العام الجهوي على أهمية دور الشباب و الشابات في تجاوز كل الإشكاليات التي تعرفها هذه المدينة التي تعاني في كل المجالات من تراجع مهول في مؤشرات التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والبيئية، كما دعى شباب البام بفاس إلى تحمل المسؤوليات الحزبية الوطنية والجهوية والإقليمية للمساهمة من داخل حزب الأصالة والمعاصرة في تدبير الشأن العام والشأن المحلي والمهني .

في كلمته التوجيهية أكد السيد يوسف المساعف الرئيس الجهوي لمنظمة شباب حزب الأصالة والمعاصرة على أن هذه المحطة التنظيمية هي نهاية مرحلة و بداية حقبة جديدة بمدينة فاس، إذ ستعطي نفسا جديدا للعمل الشبيبي و السياسي لمدينة عرفت ركودا سياسيا و اقتصاديا و اجتماعيا، حيث كما ستعطى انطلاقة هيكلة المنظمة على صعيد المقاطعة، هي انطلاقة حقيقية لحزب الأصالة والمعاصرة بفاس ليكون جاهزا كبديل موضوعي لتسيير مدينة فاس، إذ له رؤية و تصور تدييري لتجاوز الأعطاب الاقتصادية و المطبات السياسية و الأزمات الاجتماعية، كما أنها فرصة للشباب كي يكون في صلب الفعل الحزبي استعدادا للمحطات القادمة.

عرف اللقاء تفاعلا كبيرا من لدن الشباب من خلال مداخلات تفاعلت مع كلمات القيادات الحزبية والشبابية ، إذ همت قضايا الانتخابات والتسجيل في اللوائح الانتخابية ودور الشباب في العمل السياسي والجمعوي، وعبروا عن اعتزازهم بحزب الأصالة والمعاصرة كمشروع سياسي وحزبي بديل سيقول كلمته في المحطات الانتخابية المقبلة و أن مدينة فاس بكل شرائحها تنتظر حزبا يلبي طموحات الساكنة.

و في ختام اللقاء تمت المصادقة بالإجماع على المكتب المحلي لمنظمة شباب البام بمقاطعة سايس، حيث تم انتخاب السيد محمد الجوهري رئيسا محليا للمنظمة بمقاطعة سايس.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...