وزارة إعداد التراب الوطني تستعرض تصور الحكومة لإصلاح منظومة التعمير والإسكان بالعالم القروي

0 111

قالت؛ وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، فاطمة الزهراء المنصوري، إن إصلاح منظومة التعمير والاسكان بالعالم القروي تعتبر من أولويات الوزارة، على اعتبار أن العالم القروي يشكل أكثر من 90% من مجموع التراب الوطني.

وأضافت المنصوري، خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، أمس الثلاثاء 14 يونيو 2022، أنه بالنسبة لقطاع التعمير، ومن أجل تعزيز التماسك الترابي والحد من التفاوتات المجالية، تعمل الوزارة حاليا على التهييء لتنظيم قوافل تحسيسية لفائدة ساكنة العالم القروي، وعلى الاشتغال على إعداد مشروع دورية مشتركة مع وزارة الداخلية لتسهيل وتبسيط مجموعة من المقتضيات القانونية، التي تهم تسليم الرخص بالعالم القروي، بالإضافة إلى وضع تصور جديد للمساعدة التقنية والمعمارية بالعالم القروي.

أما بخصوص قطاع الإسكان في العالم القروي، أكدت الوزيرة أن هدف الوزارة خلال هذه الولاية الحكومية هو بلورة مشاريع تنموية تراعي خصوصيات المجال القروي، لافتا إلى أن الوزارة تعتزم إطلاق دراسات من أجل إعداد مخططات جهوية للسكن،  في إطار تصور جهوي وإعداد جيل جديد من الشراكات والاتفاقيات برؤية موحدة ومشتركة بين مختلف المتدخلين، كما تعتزم، أيضا، إعداد تصور جديد للتدخل في إطار سياسة المدينة يعتمد على جرد دقيق لجميع الأحياء الهشة بالمملكة بما فيها مناطق العالم القروي، وإعطاء الأولوية للمراكز القروية الصاعدة وإدماجها ضمن وثائق التعمير بهدف تجميع المرافق والخدمات العمومية.

وكشفت المنصوري أن الوزارة بصدد تنظيم مناظرات جهوية ووطنية، ستكون فرصة لفتح النقاش حول إشكاليات منظومة التعمير في المجالين القروي والحضري واقتراح الحلول المناسبة لها.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.