وزارة الاوقاف .. إعفاء أزيد من 45 ألف مكتري للمحلات الحبوسية بالمغرب من أداء واجبات الكراء

0 234

أعلن وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق، امس الاثنين 04 يناير الجاري بالرباط، عن إعفاء 54 ألف و665 مكتري للمحلات الحبوسية من أداء الواجبات الكرائية طيلة مدة الحجر الصحي (4 أشهر)، وشملت العملية 58 ألف و496 ملكا.

وأبرز التوفيق في رده على سؤال شفوي حول “معاناة بعض المواطنين المكترين للشقق والمحلات التجارية الحبسية” تقدم به الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، أن قيمة الإعفاء من أداء الواجبات الكرائية طيلة مدة الحجر الصحي بلغت 113 مليون درهم.

ولفت الإنتباه إلى أنه وبالنظر للظروف الاستثنائية التي عرفتها المملكة جراء انتشار جائحة كورونا، وما ترتب عنها من آثار اقتصادية واجتماعية، تفضل الملك محمد السادس بإعفاء مكتري المحلات الحبوسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات والسكنى المتضررين من أداء الواجبات الكرائية طيلة مدة الحجر الصحي.

وبخصوص فترة ما بعد الحجر الصحي، قال التوفيق إنه “يمكن للوزارة، في إطار المدونة والاحتمالات القانونية نظرا لاستمرار آثار الجائحة على شريحة من المجتمع ومراعاة لظروفهم، منح المتضررين بشدة، حسب الحالات، آجالا معقولة للوفاء بالتزاماتهم الكرائية، وعدم تنفيذ أحكام الإفراغ ضد المكترين الذين ترتبت بذمتهم ديون خلال فترة الجائحة على أساس تسوية وضعيتهم مع الأوقاف لاحقا”.

وفي سياق اخر، وجوابا على سؤال شفوي آخر حول “مآل المساجد المغلقة” تقدم به الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، أوضح التوفيق بأنه تم القيام بـ4896 خبرة تقنية بكلفة تقدر بـ148 مليون درهم، مشيرا إلى أنه تأهلت حوالي 1096 مسجدا وأعيد فتحها.

وأضاف الوزير أنه يوجد حاليا في طور التأهيل 544 مسجدا، كما يوجد في طور التراخيص 217 مسجدا، في حين لايزال 4052 مسجدا تتطلب التأهيل.

الشيخ الوالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...