وزارة التعليم العالي توقع اتفاقية شراكة وتعاون مع اللجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة

0 147

وقعت؛ وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار؛ والجامعات المغربية، اتفاقية شراكة وتعاون مع اللجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة، من أجل تبادل الخبرات والمعطيات، ونتائج الأبحاث والدراسات، والقيام بأنشطة مشتركة.

وتروم هذه الاتفاقية، الموقعة خلال الجلسة الافتتاحية للدورة العادية للجمعية العامة للجنة، القيام بشكل مشترك بإنجاز مشاريع وبرامج ودراسات، وتنظيم أنشطة في مجالات التكوين والتأطير وتقديم الخبرة والمشورة.

كما تهدف الاتفاقية الموقعة مع وزارة التعليم العالي وكذا الجامعات إلى استثمار البحث العلمي في مجالات التربية والتكوين والتنمية المستدامة وباقي مجالات تدخل اللجنة الوطنية، بالإضافة إلى مواكبة إحداث الكراسي العلمية والنوادي المنتسبة للمنظمات الثلاث وتنشيطها، وتتبع أنشطتها.

يشار إلى أن اللجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة وقعت كذلك ثلاث اتفاقيات شراكة وتعاون مع كل من المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، والمندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان، وجمعية رؤساء مجالس العمالات والأقاليم بالمغرب.

وتندرج هذه الاتفاقيات التي أشرف على توقيعها وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، رئيس اللجنة، شكيب بنموسى، في إطار مواصلة المجهودات الرامية إلى تبادل المعلومات والبيانات والمعطيات الرسمية مع الهيئة الوطنية، لتمكينها من الاستجابة لمختلف المراسلات الواردة عليها من طرف منظمات “اليونسكو” و”الإيسيسكو” و”الألكسو”، خاصة تلك المطلوبة من جميع الدول الأعضاء، لإعداد تقارير رسمية حول كل بلد بهدف إبراز مدى تقدم مجالات التربية والعلوم والثقافة والتواصل والتنمية المستدامة والشباب والرياضة وعلوم المحيطات والفضاء.

حضر مراسيم التوقيع على هذه الاتفاقيات، على الخصوص، وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد ووزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات؛ يونس السكوري؛ ووزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، ورئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، والمندوب الوزاري المكلف بحقوق الإنسان، فضلا عن رئيس الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والأقاليم، والمدير العام لمنظمة الإيسيسكو، وممثلي منظمتي اليونسكو والألسكو، إلى جانب أعضاء وأطر اللجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.