وزارة الثقافة تفرج عن جوائز المغرب للكتاب برسم دورة 2020

0 191

كشفت وزارة الثقافة والاتصال- قطاع الثقافة عن أسماء الفائزين بجائزة المغرب للكتاب برسم دورة 2020.

حيث تم منح الجائزة، في صنف الشعر مناصفة لمصطفى ملح عن ديوانه “لا أوبخ أحدا”، الصادر عن مقاربات للنشر، ورشيد خالص عن كتابه “Guerre Totale suivi de Vols, l’éclat”، الصادر عن دار النشر فاصلة.
أما جائزة السرد فمنحت لعبد الرحيم جيران عن روايته “الحجر والبركة” الصادرة عن دار النشر فاصلة، فيما تم حجب جائزة العلوم الإنسانية .

وتم منح جائزة العلوم الاجتماعية مناصفة لعياد أبلال، عن كتابه “الجهل المركب الدين التدين وإشكالية المعتقد الديني في العالم العربي”، الصادر عن مؤمنون بلا حدود، ولخالد زكري عن مؤلفه Modernités arabes, de la modernité à la globalisation”, éditions La Croisée des Chemins”

وعادت جائزة الدراسات الأدبية والفنية واللغوية لإبراهيم الحيسن عن كتابه “الكاريكاتير في المغرب السخرية على محك الممنوع”، الصادر عن منشورات جمعية أصدقاء متحف الطنطان للتراث والتنمية الإجتماعية.

وفي صنف الترجمة، آلت الجائزة لحسن الطالب عن ترجمته لكتاب “القريب والبعيد قرن من الأنثربولوجيا بالمغرب”، للكاتب حسن رشيق، الصادر عن المركز الثقافي للكتاب.

أما جائزة الدراسات في مجال الثقافة الأمازيغية، فقد فاز بها أحمد المنادي، عن كتابه “الشعر الأمازيغي الحديث”، الصادر عن منشورات دار السلام.

وعادت جائزة الإبداع الأدبي الأمازيغي لملعيد العدناني، عن كتابها “إيناضن ن وضان”، الصادر عن منشورات جمعية تيرا.

وآلت جائزة الكتاب الموجه للطفل والشباب لمحمد سعيد سوسان، عن كتابه “حورية من السماء”، الصادر عن مطبعة وراقة بلال.

وبحسب الوزارة، فإن عدد الكتب المرشحة لجائزة المغرب للكتاب لدورة 2020، بلغ 191 مؤلفا، تتوزع على الشعر (27)، السرد (38)، العلوم الإنسانية (27)، العلوم الإجتماعية (22)، الدراسات الأدبية والفنية واللغوية (15)، الدراسات في مجال الثقافة الأمازيغية (10)، الإبداع الأدبي الأمازيغي (22)، الكتاب الموجه للطفل والشباب (11)، الترجمة (19).
وأضافت الوزارة أن لجنة هذه السنة ترأسها عبد الله بوصوف، بينما عادت رئاسة اللجان الفرعية إلى كل من نزهة ابن الخياط الزكاري (العلوم الاجتماعية) وجامع بايضا (العلوم الإنسانية)، وفاطمة طحطاح (الدراسات الأدبية واللغوية والفنية والدراسات في مجال الثقافة الأمازيغية)، وعبد الكريم برشيد (السرد والإبداع الأدبي الأمازيغي والكتاب الموجه للطفل والشباب)، وأحمد زنيبر (الشعر)، وعبد القادر سبيل (الترجمة).

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...