وزارة الصحة: المخزون الوطني لأدوية الزكام و”كوفيد-19″ كافي لتغطية حاجيات المواطنين لأزيد من ثلاثة أشهر

0 60

أكد، وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب؛ أن المخزون الوطني من أدوية الزكام والبروتوكول العلاجي لـ”كوڤيد-19″ كافي لتغطية وتلبية حاجيات المواطنين لأزيد من ثلاثة أشهر، سواء في المستشفيات أو لدى الموزعين والمصنعين.

وفند آيت الطالب، خلال دارسة مشروع قانون الهيئة الوطنية للصيدلة، أمس الثلاثاء 18 يناير الجاري، بلجنة القطاعات الإجتماعية بمجلس النواب، (فند) جميع الإدعاءات التي روج لها بعض مهنيي قطاع الصيدلة بالمغرب، بخصوص نفاذ المخزون الوطني للأدوية، خاصة أدوية الزكام التي تشكل جزءا من البروتوكول العلاجي لـ”كوڤيد-19″، ولا سيما الكلوروكين والاريثروميسين، والزنك وفيتامين “سي”، وفيتامين “د”، و”الباراسيتامول” و”الهيبارين”.

وقال المسؤول الحكومي، إنه تمت تعبئة، منذ الأسبوع الماضي، فرق التفتيش للتحقق من توفر الأدوية لدى مزودي الصيدليات في مختلف جهات المغرب، مشددا على أنه يتضح من تقارير المتابعة الميدانية الأسبوعية، أكدت أنه لم يتم تسجيل أي انقطاع في الإنتاج أو اضطراب في مخزون الأدوية سواء أدوية الزكام أو التي تدخل في البروتوكول العلاجي لكوفيد-19.

ودعا وزير الصحة والحماية الاجتماعية جميع الصيادلة إلى الإبلاغ، في حالة تسجيل أي نقص متعلق ببعض الأدوية الأساسية، من خلال الإتصال بموزعيهم أو بالمرصد الوطني للأدوية والمنتجات الصحية لطلب المعلومات من المصدر.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.