وزارة الصحة تنبه إلى خطورة التهاون في احترام التدابير الاحترازية وتحذر من انتكاسة وبائية

0 166

نبَّهت؛ وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، وبشدة، إلى خطورة التهاون في احترام التدابير الاحترازية، داعية إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر تجنبا لأي انتكاسة وبائية، سيما في ظل متغيرات الوضعية الوبائية العالمية، وخاصة بعد ظهور وانتشار متحور “أوميكرون” في عدد من دول العالم.

وحذرت الوزارة، في بلاغ صادر عنها، المواطنين المغاربة من انتكاسة وبائية جراء الوضع الحالي، المتسم بالتخلي عن الإجراءات الوقائية للحد من تفشي فيروس كورونا، مشددة على أن استقرار الوضع الوبائي الذي يشهده المغرب مهدد في حالة استمرار حالة التهاون في الالتزام بالتعليمات والإقبال على مراكز التلقيح ضد “كوفيد-19.

وأوضح البلاغ ذاته، أنه رغم تحسن الوضع الوبائي في المغرب إلا أن حالات الإصابة بعدوى كورونا ارتفع في الأسبوعين الأخيرين، أمام تخلي عدد كبير من المواطنات والمواطنين عن التدابير الوقائية الأساسية، في الأيام الأخيرة، مشددة على أن هذا يدل على أن “الفيروس لايزال بيننا”.

ودعت الوزارة المواطنات والمواطنين المغاربة إلى العودة السريعة والآنية إلى التدابير الوقائية البسيطة وغير المكلفة، والتي ثبتت فعاليتها من قبيل ضرورة ارتداء الكمامة بشكل سليم، الغسل المتكرر لليدين أو تطهيرهما بالمعقم، تجنب التجمعات غير الضرورية واحترام مسافة الأمان، إضافة إلى الإقبال السريع على مراكز التلقيح لتلقي الجرعات الأولى أو الثانية أو الجرعة الثالثة المعززة، خاصة وأن التلقيح يعتبر، في الوقت الراهن، أهم التوصيات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية واللجنة العلمية الوطنية، خصوصا أمام الانتشار المتزايد لمتحور “أوميكرون” في العالم.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.