وزير الاستخبارات الاسبانية السابق: توتر العلاقات مع المغرب انتحار

0 333

اثنى وزير سابق للدفاع في اسبانيا، على التعاون الامني المغربي مع بلاده، معتبرا ان الدخول في علاقات متوترة مع المغرب انتحار .

وقال خوسيه بونو الذي عمل لفترة وزيرا للمخابرات في اسبانيا،في تصريح لقناة السادسة الاسبانية ، أنه بفضل المملكة المغربية تمكنت إسبانيا من اعتقال ارهابيين متطرفين ومنع تنفيذ هجمات دامية.

وأضاف خوسيه بونو :”انه كوزير سابق للدفاع و المخابرات ، شاهد على أن المملكة المغربية ، لها الفضل في تمكن اسبانيا من القاء القبض على العديد من الإرهابيين المتطرفين و منع الهجمات الارهابية الدامية.

في ذات الاطار، كشفت وسائل إعلام إسبانية أن المغرب يواصل ضغوطها على إسبانيا ،مستعملا ما اعتبرته ” ورقة رابحة أخرى، وهي التعاون الأمني مع الاستخبارات والشرطة الإسبانيين”.

وتخوفت الأوساط الاسبانية، من تعليق دائم للتعاون الأمني والاستخباراتي إذا ما تواصلت الأزمة بين البلدين، الامر الذي يمكن أن تستغله جهات متطرف لتنفيذ عمليات داخل اسبانيا، بحسبها.
من جهته حمل وزير الخارجية والتعاون الافريقي، ناصر بوريطة، إسبانيا مسؤولية جسيمة حيال خرقها قوانين “شينغن” بإدخالها مطلوب لدى العدالة بهوية مزورة.

وقال بوريطة في حديثه لإذاعة أوروبا1، اليوم الأحد، أن المغرب يظل ملتزما بتعاونه وشراكته مع الإتحاد الأوربي،، لكنه يحمل إسبانيا مسؤولية توتر العلاقات بسبب خرقها لميثاق التعاون المشترك بين البلدين، واعتبر أن مدريد حاولت تحوير النقاش الحقيقي حول خرقها للقوانين باستضافة شخص بهوية وجواز مزور، دون الأخذ بعين الاعتبار لعلاقات التعاون الأمني مع شريك كالمغرب.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...