وزير الثقاقة يعطي انطلاقة النسخة الثانية لعروض “نوستالجيا.. عاطفة الأمس” بموقع شالة الأثري

0 161

أعطى وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، اليوم الاثنين 8 يوليوز 2024، الانطلاقة الرسمية للنسخة الثانية لعروض “نوستالجيا- عاطفة الأمس”، التي تحاكي الحضارات التي عمرت بموقع شالة الأثري بمدينة الرباط.

وتهدف هذه المبادرة، الممتدة خلال الفترة ما بين 8 إلى 14 يوليوز الجاري، إلى تقريب المواطنين والزوار الأجانب من التعرف على تاريخ المواقع الأثرية للمملكة، كما تقوم على رد الاعتبار للمواقع التاريخية في المغرب، من خلال تمثيل تاريخي دقيق يحاكي الحضارات السابقة التي عمرت بها.

وفي كلمة له بالمناسبة، أكد السيد بنسعيد، أن أهمية هذه التظاهرة تكمن في قراءة التاريخ بطريقة جديدة، خاصة بالنسبة للأجيال الصاعدة، مبرزا أنها تقوي إقبال السياح على زيارة المآثر في بلادنا وتخلق أيضا حركية اقتصادية واجتماعية.

وأوضح السيد الوزير أن الوزارة حريصة على العمل مع مختلف الشركاء لبلورة رؤية جديدة تمكن من الحفاظ على المآثر المغربية والتعريف بالتراث المادي الوطني، وتحفيز الجمعيات الثقافية بالبلاد على الاستثمار في هذا النوع من الأنشطة.

وذكر المسؤول الحكومي أن وزارة الشباب والثقاقة عملت على تنظيم تظاهرات أخرى في مجموعة من المآثر التاريخية التي تزخر بها المملكة في عدد من الجهات والأقاليم، كطنجة وشفشاون والدار البيضاء، مشيرا إلى أن هذا الحدث يعد بتقديم عروض جديدة تستحضر مشاعر الماضي للسنة الثانية على التوالي بموقع شالة الأثري، من خلال برنامج ثقافي يتضمن عروضا مسرحية وفنية.

ونظمت الدورة الأولى لبرنامج “نوستالجيا – عاطفة الأمس” في يوليوز 2023 بموقع شالة الأثري بالرباط، وحضرها حوالي 20 ألف شخص، حيث شملت عروضا فنية تحاكي الحضارات التي عمرت بهذا الموقع خلال القرون الماضية، من خلال تمثيل دقيق لمختلف الحقبات التاريخية التي مر بها موقع شالة تحت إمرة مختلف الحكام.
 

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.