وزير الخارجية ناصر بوريطة يحث نظيره الهنغاري على إحداث ممر آمن لإجلاء المغاربة العالقين في أوكرانيا

0 127

يواصل؛ المغرب مساعيه في التواصل مع دول الجوار الأوكراني، من أجل تسهيل إجلاء مواطنيه من أوكرانيا عبر المنافذ الحدودية البرية، قبل التدخل من أجل إعادتهم إلى أرض الوطن.

وفي السياق ذاته، قال وزير الخارجية الهنغاري، بيتر سيارتو، أمس الخميس 03 مارس الجاري، إنه يتلقى اتصالات من وزراء خارجية عدد من الدول، من بينها المغرب، حيث تواصل معه وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج؛ ناصر بوريطة، حول سبل إجلاء المغاربة من أوكرانيا.

وأوضح سيارتو، أن بلاده تعمل على مساعدة الجميع، من أجل مغادرة مناطق الحرب في أسرع وقت، وأن يكونوا آمنين، باستعمال وسائل الدولة وتضافر جهود موظفيها وجهود المتطوعين.

وكان المغرب عن طريق سفارته في كييف، قد طلب أمس من مسؤولين في وزارة الخارجية الأوكرانية، وممثلي الأمن والحدود، توفير ممر آمن لمواطنيه من أجل مغادرة البلاد في اتجاه دول الجوار، كما تواصل وزير الخارجية مع عدد من وزراء خارجية دول جوار أوكرانيا، منهم وزير خارجية رومانيا، من أجل تذليل المصاعب أمام المغاربة الراغبين في مغادرة أوكرانيا.

يشار إلى أنه في ظل تقدم القوات الروسية في أوكرانيا واشتداد المعارك في عدد من المدن، يسارع الطلبة المغاربة العالقون في أوكرانيا الزمن لمغادرتها نحو دول الجوار، في ظل تجند عدد من الدبلوماسيين المغاربة لاستقبالهم على الحدود وتسهيل الإجراءات الإدارية أمامهم، لتمكينهم من العودة للمغرب في أقرب وقت.

وفي السياق ذاته، نجح أزيد من ثمانية آلاف مغربي في الخروج من أوكرانيا نحو دول الجوار، في الوقت الذي ينتظر أن تنطلق رحلات خاصة من شركة الخطوط الملكية المغربية، خصصت لنقلهم نحو المغرب.

الشيخ الوالي 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.