وزير الصحة يستعرض مبررات قرار توقيف رحلات الطيران بين المغرب ودول في أوروبا

0 63

قال، وزير الصحة، خالد آيت الطالب، أمس الاثنين 25 أكتوبر 2021، إن اتخاذ المغرب لقرار توقيف الرحلات مع عدد من الدول، جاء بسبب أن هذه الأخيرة باتت بؤرة لانتشار متحورات من فيروس كورونا أكثر خطرا من السابقة، منبها إلى أن ما تعيشه هذه الدول تم تفسيره بتسرعها في العودة إلى الحياة العامة، وعدم اعتماد جواز للتلقيح في هذا الشأن.

وأضاف آيت الطالب في مداخلته بمجلس النواب، أنه بناء على المؤشرات الوبائية المرصودة في كل أرجاء العالم، قررت السلطات المغربية تعليق الرحلات الجوية مع عدد من الدول الأوربية، بدءً من يوم الأربعاء 21 أكتوبر الجاري، بسبب التطور الملفت للانتباه، والتهديد الخطير، الذي عرفه الوباء بهذه البلدان في الآونة الأخيرة، على غرار ما يحصل في أوربا الشرقية منذ أسابيع خلت، وذلك نتيجة للتفشي الوبائي الكبير، ومنه ظهور السلالة الجديدة من المتحور الفيروسي “دلتا”، التي تعتبر في شراستها أكثر عدوى من متغير “دلتا” الأصلي، معتبرا أن القفزة الوبائية الأخيرة بهذه البلدان، في إشارة منه إلى ما تعرفه روسيا، مع الارتفاع، الذي عرفته حالات الإصابة اليومية، والتي قاربت الـــ50 ألف حالة يوميا، والتي يرتقب أن تعرف ارتفاعا صاروخيا ببلوغ 100 ألف حالة يوميا.

وخلص الوزير إلى أن المغرب ليس بمنأى عن انتكاسة وبائية أخرى، داعيا المواطنين إلى الإقبال على منصات التلقيح الموضوعة رهن إشارتهم، طوال أيام الأسبوع، وإلى ساعات متأخرة من الليل، مشددا على أن اللقاح “هو خيارنا الذي لا مَحيدَ عنه اليوم، في ظل عدم وجود عقار لعلاج مرضى كوفيد-19”.

وللإشارة فإن المغرب قد أعلن، قبل أيام قليلة، عن توقيف رحلاته الجوية مع روسيا، ثم أضاف كلا من بريطانيا، وهولندا، وألمانيا لإلحاقها بهذا القرار، وإضافتها لقائمة الدول “ب”، معلنا عن السماح برحلات استثنائية لمواطني هذه الدول الموجودين في المغرب، للعودة إلى بلدانهم.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...