وزير العدل: المغرب يتابع بقلق تطورات الوضع بين روسيا وأوكرانيا ويجدد دعمه للوحدة الترابية والوطنية للدول الأعضاء بالأمم المتحدة

0 185

أكد وزير العدل، السيد عبد اللطيف وهبي، أن المملكة المغربية تتابع بقلق تطورات الوضع بين فيدرالية روسيا وأوكرانيا.

وجدد وزير العدل، في كلمة ألقاها باسم المملكة المغربية خلال اجتماع الشق الرفيع المستوى من الدورة العادية الـ49 لمجلس حقوق الإنسان، التي عقدت اليوم الاثنين 28 فبراير الجاري بجنيف، (جدد) التأكيد على دعم المملكة للوحدة الترابية والوطنية لجميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، معلنا عن تشبت المملكة بمبدأ عدم اللجوء إلى القوة لتسوية النزاعات بين الدول، باعتبارها أحدى أسس الحفاظ على السلم والأمن الدوليين.

وأبرز الوزير في ذات الكلمة أن المملكة المغربية تشجع جميع المبادرات والإجراءات التي تسهم في تعزيز التسوية السلمية للنزاعات.

واغتنم الوزير الفرصة لتهنئة -باسم وفد المملكة المغربية الذي يقوده بجنيف-؛ السيد فيديريكو فيليجاس وبلده الأرجنتين على تولي رئاسة مجلس حقوق الإنسان، معربا عن تقديره للسيد الأمين العام للأمم المتحدة والسيدة المفوضة السامية لحقوق الإنسان على الجهود التي يبذلانها لتعزيز حقوق الإنسان، ولاسيما وأن جسامة التحديات التي تواجه حقوق الإنسان في الظرفية الراهنة تتطلب من الجميع مضاعفة العمل لتمكين المجلس من أداء مهامه، والانخراط في الجهود الدولية للتخفيف من الآثار السلبية لانتشار فيروس كورونا وتداعياته على التمتع بحقوق الإنسان.

خديجة الرحالي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.