وزير العدل: النبش في خصوصيات الأفراد “جريمة” وعلينا التشديد في عقوبات المس بالحياة الخاصة

0 184

أكد؛ وزير العدل، السيد عبد اللطيف وهبي، أن ظاهرة نشر صور الأطفال على وسائل التواصل الاجتماعي تشكل مشكلا كبيرا، والحرية المطلقة الموجودة في الأنترنيت هي شكل من أشكال من “العبث”.

واعتبر الوزير في مداخلة له خلال جلسة الأسئلة الشفوية، المنعقد اليوم الاثنين 30 ماي الجاري، أن النبش في خصوصيات الأفراد أطفالاً كانوا أو نساءً أو رجالاً، هو “جريمة”، مشيرا إلى أن بعض الدول قد وضعت عقوبة خمسة سنوات لكل من خاض في خصوصية الأشخاص، ولذلك لا تجد أحد يكتب عن أي شخص في تلك الدول.

وشدد الوزير على أن “حرية التعبير شيء وذمة الناس شيء اَخر”، معتبراً أنه يجب أن يصبح نشر خصوصية الأفراد على مواقع التواصل الاجتماعي “حالة من حالات التلبس”؛ والتشديد في عقوبة الجريمة ليس فقط نشر صور الأطفال؛ بل كذلك الخوض في الحياة الزوجية والحياة الخاصة.

خديجة الرحالي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.