وزير العدل يكشف بالدليل عن معطيات “حصرية” حول امتحان المحاماة

0 248

كشف وزير العدل عبد اللطيف وهبي، صباح اليوم الثلاثاء 24 يناير الجاري، عن مجموعة من المعطيات بخصوص الجدل الذي أثير حول امتحان أهلية الولوج الى مهنة المحاماة الأخير،؛ خصوصا فيما يتعلق بحالة طالب قيل إنه اجتاز الامتحان ونجح طالب آخر مكانه.

وأوضح وهبي، خلال حلوله ضيفا على ملتقى وكالة المغربي العربي للأنباء، بالقول: “هذه ورقة امتحان الطالب المدعي وهذا توقيعه، فهذا الطالب تسجل مرتين؛ الأولى برقم بطاقته الوطنية، والثانية لأن الاَلة لا يمكنها تسجيله بنفس الرقم غير رقم بطاقته الوطنية؛ وتسجل مرتين وله ملفين”.

وزاد وهبي، موضحا، “حينما اكتشفنا ذلك، اعتمدنا ورقة واحدة حتى يجتاز الامتحان، والرقم الذي ادعاه هو رقم الطلب؛ لأنه بعد رقم الطلب تتم دراسة الملفات؛ ثم يفتح بعد ذلك استدعاء الطالب برقم اَخر، وهو استغل هذا الرقم ليقول بأنه حرم من النجاح وأن الشخص الاَخر نجح مكانه”. وقدم الوزير أمام الحاضرين المحضر الذي يضم كل الظروف التي مر فيه امتحان الأهلية للولوج إلى مهنة المحاماة.

وأكد وزير العدل، أن الطالب المعني زوَّر رقم بطاقته الوطنية، وأن وزارة العدل قررت إحالة ملفه على النيابة العامة، لأنه مس في تصريح له بمصداقية موظفي الوزارة، فضلا عن تهمة التزوير، معلنا أن النيابة العامة ستتخذ القرار الذي تراه مناسباً، ويتأكد هل زور الطالب بطاقته الوطنية ليحصل على تسجيلين أم أن تصريحه صحيحا، “وسنتأكد من ذلك وفق الوثائق التي نتوفر عليها”.

كما أفاد وزير العدل، أنه وبعد اطلاعه على جميع شكايات الطلبة؛ تبين أنه ولا واحدة تضمن معطيات وتحديد وقائع، كلها ادعاءات جاء فيها أنه يوجد خلل في الامتحان أو تسريب الامتحان أو وقوع اختلالات، مشيراً إلى أنه لا يمكن لوكيل العام للملك فتح الأبحاث بناء على إدعاءات.

واعتبر الوزير، أن وزارة العدل تساهلت كثيرا وغضت الطرف عن الأجل والتاريخ خلال تلقي الطلبات، وهو ما أثار شهية البعض، معلنا بالقول: ” هؤلاء الشباب بالرغم أنهم أخطأوا فهم أبناؤنا..وعندما يخطؤون ربما الزمن سيعلمهم..سأتحمل ذلك لأني أب؛ ولا أريد الزج بهؤلاء الطلبة في المحاكم”.

تحرير: خديجة الرحالي/ تصوير: ياسين الزهراوي وعبد الرفيع لقصيصر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.