وضعية الاقتصاد الوطني ومناظرة الجبايات تتصدر اهتمامات الافتتاحيات

0 258

شكلت آفاق زيارة البابا فرانسيس إلى المغرب، ووضعية الاقتصاد الوطني، والمناظرة الوطنية حول الجبايات، أبرز المواضيع التي تناولتها افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء 2 أبريل 2019.

وهكذا، علقت جريدة (أوجوردوي لو ماروك) على نسبة النمو (2.9 في المئة)، التي حققها الاقتصاد الوطني، خلال الفصل الرابع من سنة 2018، حيث كتبت أنه على الرغم من أن هذه النتيجة تستدعي بعض التفكير، إلا أنه لا يجب نسيان أن البلاد لا زالت تنتج معدلات نمو رغم كل شيء. وأضاف كاتب الافتتاحية أن هذا المعطى يبعث على التفاؤل، ويعكس أيضا قدرة البلاد على النهوض رغم كل التحديات الوطنية والدولية، مؤكدا على ضرورة المحافظة على هذا المسار وتدعيمه، لاسيما وأن المغرب يحتاج لجرعة كبيرة من التفاؤل بالنظر للوضع الحالي.

ومن جهتها، انتقدت جريدة (ليكونوميست) النظام الضريبي على تفويته فرصة توسيع الوعاء ومحافظته على تعميق الحيف الضريبي. وأوضح كاتب الافتتاحية أن هذا النظام يتوجب عليه الاهتمام بشكل أفضل بموارده البشرية من حيث العدد والكفاءات، مشيرا إلى أن القول بأن التدبير الجيد للميزانية يستوجب تقليل أعداد موظفي إدارة الضرائب، يعني أننا نريد الاستمرار في الإبقاء على حالات التهرب الضريبي.

وتعليقا على زيارة البابا فرانسيس للمغرب، كتبت يومية (لوبينيون) أن “النجاح كان باهرا من خلال حصيلة تفتح آفاقا واسعة للتضامن في مواجهة العديد من التحديات التي تواجه البشرية”. وأبرز صاحب الافتتاحية أن زيارة رئيس الكنيسة الكاثوليكية للمغرب، والتي تندرج في إطار العلاقات العريقة القائمة بين المغرب والفاتيكان، “جاءت لوضع حد لسوء الفهم، والتعصب والتطرف اللذين يؤثران على العالم اليوم”. وتابع أنه من خلال رسائلها الواضحة والصريحة، دعت هذه الزيارة معتنقي مختلف الديانات إلى نبذ التعصب، واحترام الحقوق التاريخية، والتحلي بالتضامن على أساس القيم المشتركة.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...