وفاة موظف بسجن تيفلت بعد تعرضه للاعتداء من قبل معتقل ضمن خلية إرهابية

0 261

أمرت النيابة العامة الشرطة القضائية بفتح بحث دقيق بشأن وفاة موظف بالسجن المحلي تيفلت 2، بعدما تعرض للاحتجاز والضرب والجرح بأداة حديدية من قبل أحد السجناء، وترتيب الآثار القانونية اللازمة على ضوء ذلك.

وأكد بلاغ صادر عن وكيل الملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، أنه بتاريخ 27 أكتوبر 2020 قام أحد السجناء بالسجن المحلي تيفلت2 باحتجاز أحد الموظفين بالغرفة التي يتواجد بها وعرضه للضرب والجرح، وعلى إثر ذلك تدخلت فرقة التدخل السريع لتخليص الموظف المذكور وتم نقله فورا إلى المستشفى، حيث فارق الحياة جراء الاعتداء الذي تعرض له، كما أصاب ثلاثة موظفين آخرين بجروح أثناء عملية تخليص الموظف منه.

وحسب المعطيات الأولية للبحث، يضيف نفس البلاغ، فإن الأمر يتعلق بأحد المعتقلين ضمن الخلية الإرهابية التي تم تفكيكها بمدينة تمارة يوم 19 شتنبر 2020، التي كانت موضوع بلاغين سابقين لهذه النيابة العامة، والذي كان قد ضبطت لديه مجموعة من المعدات والمواد والعينات الكيميائية التي يشتبه في عزم أفراد الخلية المذكورة استعمالها في عمليات إرهابية، والتي تم إخضاعها لخبرات علمية وتقنية.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...