وفد رسمي يزور مصابي مأساة الصويرة.. والداخلية تباشر تحقيقاتها

0 283

أجرى وفد رسمي يقوده والي جهة مراكش-آسفي، عبد الفتاح البجيوي، أمس الأحد، زيارة للمستشفى الإقليمي سيدي محمد بنعبد الله بالصويرة، من أجل الاطلاع على الوضعية الصحية للمصابين في حادث التدافع الذي وقع بجماعة سيدي بولعلام ضواحي الصويرة وراح ضحيته 15 شخصا وجرح خمسة آخرين.

وتوقف عبد الفتاح البجيوي وعامل إقليم الصويرة جمال مختتار والوفد المرافق لهما على مختلف الإجراءات المتخذة من قبل الطاقم الطبي بهذا المستشفى لتقديم المساعدة للمصابين وتمكينهم من العلاجات الضرورية، ولاتخاذ كل التدابير اللازمة لمساعدة أسر الضحايا والمصابين.

وتلقى بعض المصابين الإسعافات الضرورية بالمركز الصحي بتافتاشت، فيما تم نقل شخصين على متن مروحيتين، إحداهما تابعة للدرك الملكي والأخرى لوزارة الصحة، إلى المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش نظرا لحالتها الصحية، كما تم نقل مصابين آخرين إلى المستشفى الإقليمي للصويرة وفق ما صرح به خالد الزنجاري المدير الجهوي للصحة لمراكش آسفي.

جدير بالذكر، أن 15 شخصا لقوا حتفهم وأصيب خمسة آخرون بإصابات متفاوتة الخطورة، في حادث تدافع وقع خلال عملية توزيع مساعدات غذائية نظمتها إحدى الجمعيات المحلية بالسوق الأسبوعي لجماعة سيدي بولعلام بإقليم الصويرة.

وعلى إثر هذا الحادث، أصدر صاحب الجلالة الملك محمد السادس،تعليماته السامية إلى السلطات المختصة لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة من أجل تقديم الدعم والمساعدة لعائلات الضحايا وللمصابين.

وتم فتح بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة لمعرفة ظروف وملابسات الحادث وتحديد المسؤوليات كما فتحت وزارة الداخلية تحقيقا إداريا شاملا في الموضوع  من أجل الاطلاع على كافة الحيثيات المتعلقة بالحادث ومراجعة وتدقيق جميع الإجراءات المتخذة في شأنه وتقييم حصيلتها ورصد أية تجاوزات أو إخلالات محتملة وتحديد المسؤوليات تبعا لذلك.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...