وهبي:الأصالة والمعاصرة والعدالة والتنمية أهدرا الزمن السياسي ويجب أن يعتذرا للشعب المغربي

0 300

تفاعلا مع سؤال حول “التقارب” بين حزب الأصالة والمعاصرة وحزب العدالة التنمية، قال السيد عبد اللطيف وهبي، إن الحديث المتكرر عن التقارب في كل مناسبة مرده “التباعد” الذي كان في السابــــق، مؤكدا خلال استضافته في برنامج “حوار في العمق” (المنبر الرقمي: العمق المغربي) على أن ما يجمع الحزبين معا هو الوطن أولا، كما أن هناك مجموعة من الأحزاب تتبنى نفس مواقف البام ومتواجدة بالمقابل في الأغلبية الحكومية ولكن لا يتم الحديث بشأنها عن “قرب” أو “بعد”.

وذكر وهبي بما معناه أنه ليس قريبا من العدالة والتنمية وليس بعيدا، ولكنه ينافس ويحاور حزبا وطنيا عاديا، وما يهم أساسا هو مناقشة القضايا التي تهم الشأن العام. وأردف وهبي في نفس السياق أن حزبا العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة أهدرا الزمن السياسي بسبب تصارعهما، وخلقا نوعا من التوتر السياسي داخل المجال الثقافي عبر الكلمات والجمل دون فائدة.

إن الأصالة والمعاصرة والعدالة والتنمية يجب أن يقوما بإجراء نقد ذاتي ويعتذرا للشعب المغربي، لأنهما ارتكبا نفس الخطأ بطريقة مختلفة، سواء بحسن أو سوء نية”، يسترسل وهبي، والخطأ الذي ارتكبه الحزبان أدخلا الشعب المغربي في متاهات، مشيرا إلى أن المغاربة لم يتورطوا أبدا في صراع بين فكر حداثي وديني أو محافظ، بل كانوا يستطيعون الجمع بين الاثنين.

كل واحد من الحزبين استغل طرفا ما ودخل في المواجهة، لذلك أقول أخطأنا الموعد مع التاريخ وأدخلنا المغرب في متاهات لا تليق بنا كأحزاب وطنية، يضيف وهبي.

مــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...