وهبي: “الأوليغارشية المالية” أكبر خطر يهدد الديمقراطية في المغرب لأنها تدفع ببعض الوجوه -باسم التقنوقراط- للتحكم في القرار السياسي

0 354

اعتبر، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، السيد عبد اللطيف وهبي، خلال حلوله مساء اليوم السبت 17 أبريل الجاري، ضيفاً على مؤسسة الفقيه التطواني، لمناقشة موضوع: “برامج الأحزاب السياسية بين الرهان الانتخابي وانتظارات المجتمع”، أن الملف الحقوقي في بلادنا بدأ يعرف نوعا من الانعراجات التي تثير العديد من الأسئلة حول كيف التعامل معه، فهذا الأخير أصبح يشكل عبئا على المغرب ويجب أن نتعامل معه بالكثير من الأريحية، فبلادنا قوية وتملك تجربة سياسية وانتخابية لا تقل قوة، إذن فلماذا سنعكر صفو هذه الإنجازات بإخفاق حقوقي؟.

بخصوص الوضع الاقتصادي لبلادنا، قال السيد عبد اللطيف وهبي، إن الملاحظ أن هذا الوضع يتسم بهيمنة “الأوليغارشية المالية”، ويتم الدفع ببعض الوجوه، باسم التقنوقراط، للتحكم في القرار السياسي. وهذا أكبر خطر يهدد الديمقراطية في المغرب، يضيف وهبي، بحيث أن هذه “الأوليغارشية المالية” تعمل من أجل أن تضبط العمل السياسي ليكون في خدمة الرأسمال مائة في المائة وليس لإدارة ذات الرأسمال.

مــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...