وهبي.. التحالف مع البيجيدي ليس خطا أحمرا والمصلحة العامة للوطن في إطار التوابث تبقى محددا

0 253

قال الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، السيد عبد اللطيف وهبي، في معرض جوابه عن سؤال بخصوص إمكانية التحالف مع حزب العدالة والتنمية خلال الانتخابات المقبلة، إن البام ممكن أن يتحالف مع العدالة والتنمية، وأنه واضح ومنفتح وبراغماتي يسعى للسلطة شأنه شأن جميع الأحزاب، مؤكدا على أنه لم يعد له أي خلاف مع البيجيدي”.

وأوضح وهبي، وهو يتحدث اليوم الثلاثاء 27 يوليوز الجاري، بملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء، المخصص لمناقشة موضوع “حزب الأصالة والمعاصرة ورهانات استحقاقات 2021، أنه “في جميع الأحوال، هناك تغيير مقارنة الماضي، لقد كانت تربطنا علاقة مواجهة واختلاف؛ لأن هناك من يدفع إلى توظيف القطيعة بيننا للإستفادة منها في أماكن أخرى، لكن أنا لست مثل الآخرين، وأنا لست ضد أي حزب، بل جئت لأشارك وأحاور وأختلف”.

وأضاف وهبي أن حدة النقاش التي كانت بين البام والبيجيدي كانت تشكل خطرا على الدولة لأن التهم كانت تصل حد التخوين والتآمر”.

وأكد الامين العام لحزب الأصالة والمعاصرة بالقول: “ما يجمعني بحزب العدالة والتنمية هو الاختلاف والاحترام، وليس لي صراع إيديولوجي وفكري مئة بالمئة مادام المشترك بيننا موجود أي التوابث الوطنية”. مشيرا إلى أن الخلاف يرتبط بكون البام في المعارضة، وكذا في كيفية تدبير الشأن العام بإعتبار البيجيدي يرأس الحكومة.

وقال وهبي: “كما ليست لي رغبة في الصراع مع أي حزب كان شريطة احترام المنهجية الديمقراطية”، مشيرا إلى أن “الذين رأوا هذا التغيير ولم يستحسنوه، بدأوا في الاختناق ولم يرقهم ذلك”.

واسترسل الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، أنه ليست لديه معارك إيديولوجية مع حزب العدالة والتنمية، والبام منفتح على الجميع وأنه قطع مع الصراعات الإيديولوجية، وسيحتل المرتبة الأولى في استحقاقات هذا العام.

وشدد وهبي على أن البام لم يعد حزب الدولة كما كان يقال سابقا، مشيرا إلى أنه حينما تقلد الأمانة العامة وجد الحزب فقيرا على حد قوله؛ وكيف يعقل أن يتم وصفك بحزب الدولة وليس لك من الامكانيات شيء، يتساءل الأمين العام؟.

السيد الأمين العام وفي حديثه عن “تحالف المعارضة” ، أكد أن التحالف قائم مع التقدم والإشتراكية ، فيما التنسيق انتهى مع حزب الإستقلال مع نهاية الدورة البرلمانية.

وبخصوص تصريحات أفتاتي عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، قال وهبي “إنه لا يملك وقتا للرد على تصريحات هذا الأخير، التي انتقد فيها اللقاء التشاوي الأخير بين حزبي الأصالة والمعاصرة و”البيجيدي”، مضيفا أنه “لا يمكن أن يرد على أفتاتي الذي يبقى بالنسبة إليه صديقاً وكفى”، مشيرا إلى أنه يشكر الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، السيد سعد الدين العثماني، على عقد اللقاء التشاوري الأخير، الذي صدر عنه بلاغ مشترك وأعلن من خلاله الحزبين عن عدد من المواقف إزاء ما يعتمل في الساحة السياسية الوطنية.

وفي سياق متصل، قال وهبي إن حزب الأصالة والمعاصرة منفتح على الجميع بدون استثناء، وأنه لن يتردد في التحالف مع العدالة والتنمية في حال فاز حزب البام بالانتخابات المقبلة، وأنه سيقبل أيضا دعوة البيجيدي لتشكيل الحكومة، إذا ما تصدر هذا الأخير نتائج الانتخابات، مسجلا أنه لن يتبنى مواقف السابقين، وأن التنسيق بين الحزبين يروم تجاوز كافة المشاكل والعراقيل التي يمكن أن تقع في المستقبل ومواجهة كل التصرفات التي يمكن أن تسيء إلى العملية الديمقراطية.

الشيخ الوالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...