وهبي: التطورات التي يجسدها القرار الأمريكي تفرض علينا اليوم أربعة تحديات كبرى

0 204

يرى فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب أن التطورات التي يجسدها القرار الأمريكي الأخير، تفرض علينا اليوم أربعة تحديات كبرى.

وقال النائب البرلماني عبد اللطيف وهبي، عضو فريق الأصالة والمعاصرة في مداخلة له باسم فريق الأصالة والمعاصرة، خلال جلسة الأسئلة الشفوية الخاصة برئيس الحكومة، التي عقدت زوال اليوم الاثنين، بمجلس النواب، إن” أول هذه التحديات هو العمل على تغيير الخطاب والمنطلقات والأهداف التي كانت تؤطر اجتماعات مجلس الأمن حول ملف الصحراء المغربية، وأن نجعل من اجتماع شهر أكتوبر المقبل، اجتماعا فاصلا وحاسما يستند على منطق جديد، ويعتمد التطورات الأخيرة، ويعيد النظر في مضمون صيغ مقررات مجلس الأمن، ويسحب الملف من اختصاص اللجنة الرابعة لكون القضية الوطنية ليست قضية تصفية استعمار، وأن يبدأ العمل في هذا الموضوع من الآن”.

وحسب وهبي كثاني تحدي لخصه في: ” إعادة النظر في تعاملنا مع جدول أعمال المائدة المستديرة بجنيف، حيث تحتاج إلى منهجية جديدة تؤكد مغربية الصحراء، والتمسك بمشروع الحكم الذاتي كمقترح مغربي أخير ونهائي”.

أما التحدي الثالث، يضيف وهبي، ” لابد من تعميق التعاون مع الدول الصديقة، قصد التأثير على موقف بعض الدول العظمى لتنحو منحى الولايات المتحدة الأمريكية، ومنها على وجه الخصوص موقف المملكة المتحدة (بريطانيا) ما بعد “بريكسيت”، وكذلك بعض من دول الاتحاد الأوربي”.

وكتحدي رابع، شدد وهبي على ضرورة ” إعادة النظر في طبيعة تحركاتنا داخل القارة الإفريقية، أي لابد من تطوير دورنا بشكل أكبر داخل المنطقة الافريقية اقتصاديا وسياسيا، وأن نجعل من مدينة الداخلة مركزا محوريا ومحركا نشيطا في عملية الحفاظ على الأمن والاستقرار بمنطقة الساحل، ومنصة اقتصادية عالمية قوية قادرة على تحريك العملية الاقتصادية في إفريقيا، وفي المحيط الأطلسي”.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...