وهبي: التعددية السياسية هي ضمان لنجاح العملية الديمقراطية

0 261

عبر، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، السيد عبد اللطيف وهبي، عن تفاؤله الكبير في أن تتميز الاستحقاقات المقبلة بقوة منسوب التصويت، وذلك لأن جائحة كورونا أشعرت المغاربة بمدى مسؤوليتهم وتأثيرهم على قرارات الدولة، بحيث يتملكهم هذا الحماس. فالجائحة أكدت حاجتنا إلى حكومة قوية وإلى برلمان وفعل سياسي قويين، ولهذا فالمغاربة سيهتمون أكثر بالسياسة، وسيسهمون في تقوية الدولة من خلال التصويت في الاستحقاقات وصولا إلى حكومة تستجيب للانتظارات.

وبخصوص البرنامج الانتخابي لحزب الأصالة والمعاصرة، قال وهبي إن هناك لجنة تتكون من 17 خبيرا تباشر الاشتغال منذ فترة على هذا البرنامج.

وأضاف وهبي خلال حلوله مساء اليوم السبت 17 أبريل الجاري، ضيفاً على مؤسسة الفقيه التطواني، لمناقشة موضوع: “برامج الأحزاب السياسية بين الرهان الانتخابي وانتظارات المجتمع”، أن التحالف الحكومي الحالي أصابه ما يمكن تسميته ب “كوفيد سياسي”، فهو تحالف مبني على القبول بالآخر وفي نفس الوقت الصراع معه، هذا نوع من التعايش السياسي البئيس داخل الحكومة، فلا اجتماعات مشتركة تعقد وكل حزب في التشكيلة يصوت على ما يروقه فقط ..

بالمقابل، عبر الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة عن تخوفه في أن يكون أحد الأحزاب السبعة المشكلة اليوم للبرلمان، أن يكون غائبـــــــا في هذه المؤسسة ما بعد الانتخابات المقبلة، لأنها هذه الأحزاب لها باع سياسي ممتد في تاريخ المغرب وتشكل امتدادا للعملية الديمقراطية في بلادنا بكل ما لها وما عليها.

فهل نحن مستعدين لأن يتواجد في بلادنا حزبان فقط؟. إن حدث هذا الأمر سنعتبر أن الديمقراطية انتهت، فالأساس يجب أن يكون هو التعددية السياسية لأنها تشكل ضمانا لنجاح العملية الديمقراطية، يقول وهبي.

مــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...