وهبي: الخطاب الملكي السامي سيشكل خارطة طريق عمل المؤسسة الدستورية في الفترة القادمة

0 771

ثمن؛ الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة؛ السيد عبد اللطيف وهبي، مضامين الخطاب الملكي أمام البرلمانيين، خلال افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثانية من الولاية التشريعية الحادية عشرة بمقر البرلمان، مؤكدا أن الخطاب الملكي السامي سيشكل خارطة طريق عمل المؤسسة الدستورية في الفترة القادمة.

وقال وهبي، في كلمة له خلال اجتماع عقده، اليوم الجمعة 14 أكتوبر 2022، وأعضاء المكتب السياسي مع برلمانيي الحزب بالغرفتين، (قال) إن خطاب جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، ركز على محورين أساسيين، يتعلق الأول بإشكال ندرة المياه والجفاف الذي يشهده المغرب، فيما يتمثل الثاني في ضرورة تحقيق نقلة نوعية في مجال النهوض بالإستثمار.

وأضاف الأمين العام للحزب؛ أن جلالة الملك محمد السادس نصره الله يولي أولوية كبيرة لمسألة الأمن المائي، وهو إلتزام جسدته المملكة من خلال إطلاق العديد من البرامج الرائدة التي تهدف إلى تعبئة المياه من خلال إنشاء السدود التي تكتسي أهمية بالغة بالنسبة للمملكة، مبرزا أن خلاصات تقرير النموذج التنموي الجديد طرح إشكالية الماء وأظهر أن المغرب سيعرف نتيجة للتغيرات المناخية، ضغطا كبيرا، حيث تم الانتقال من مرحلة نقص المياه إلى مرحلة ندرة المياه.

إلى ذلك، أشار السيد وهبي إلى أن موضوع الاستثمار حظي بجزء مهم من الخطاب الملكي، على اعتبار أن المغرب يراهن على الاستثمار المنتج وانخراطه في القطاعات الإنتاجية، مؤكدا أن المملكة بذلت مجهودات طموحة لتحسين مناخ الاستثمار، بهدف تنويع الاقتصاد وخلق فرص عمل ذات جودة عالية، بفضل التوجيهات الملكية السامية.

وأكد المتحدث ذاته، أن ميثاق الاستثمار يطرح إطارا موحدا ومتماسكا، فضلا عن كونه يوجه الاستثمار نحو الأولويات الاستراتيجية للدولة ويقترح تدابير تحفيزية قوية، منوها بالطموح الكبير المتمثل في تحرير الإمكانات الكاملة للاستثمار الخاص على الصعيد الوطني، في سياق دولي متميز بمنافسة حادة من أجل جذب الاستثمارات.

تحرير: سارة الرمشي/ تصوير: ياسين الزهراوي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.