وهبي: الفريق النيابي سيراسل وزارة الداخلية بشأن حالات الاستثناء من قرار حظر التنقل الليلي بخصوص الصحفيين

0 603

كشف عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، أن الفريق النيابي للحزب سيوجه مراسلة لوزير الداخلية بشأن حالات الاستثناء من قرار إعلان “حظر التنقل الليلي” في الشق المتعلق بالصحفيين، مؤكدا أن السيدات والسادة البرلمانيين تلقوا شكاوى عديدة من مجموعة من الصحفيين بخصوص منعهم من ممارسة عملهم تبعا لقرار الحظر.

وأكد وهبي، خلال مروره ضيفا، اليوم الجمعة 24 أبريل 2020، على حكومة الشباب الموازية ومنظمة الشباب والمستقبل في لقاء تفاعلي عن بعد لمناقشة موضوع “المغرب في مواجهة مورونا وأسئلته ما بعدها”، (أكد) أن بلاغ وزارة الداخلية استثنى من قرار حظر التجول الليلي أطر المؤسسات الإعلامية العمومية والإذاعات الخاصة فقط، وأغفل باقي مكونات الجسم الصحفي الوطني، موضحا أن المواطن له الحق في التوصل بالمعلومة من مختلف المصادر وليس فقط عبر الإعلام الرسمي.

وأوضح الأمين العام للبام، أن الفريق النيابي للحزب سيتقدم كذلك، بالتنسيق مع المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية، بطلب لعقد اجتماع عاجل للجنة الداخلية بمجلس النواب بحضور وزير الداخلية لمناقشة موضوع ضبط وتتبع حركة تنقلات المواطنين عبر تطبيق محمول، مبرزا أن هناك تخوفات من هذه العملية باعتبارها تمس بالحريات وحق التجول الذي يضمنه الدستور، قائلا في هذا الصدد “لن نتنازل ولو عن جزء ضئيل من مكتسباتنا الديمقراطية والحقوقية بسبب هذا الوباء”.

وفِي سياق منفصل، انتقد عبد اللطيف وهبي غياب وسائل الإعلام العمومية في نقل ما يقوم به المكون السياسي في مواجهة جائحة “كورونا”، مؤكدا أن الإعلام الوطني يغيب الفاعل السياسي ولا يقوم بتتبع إلا الإدارة الترابية والجهاز الرسمي.

وقال وهبي، ردا على منتقدي غياب السياسيين والبرلمانيين في هذه الظرفية الاستثنائية التي تمر بها بلادنا، “نحن كحزب حاضرون في مواجهة هذا الوباء على مستوى الإدارات الجماعية والجماعات الترابية ونشارك في القرار بل ونؤسس لقرار، رؤساء الجهات والجماعات قاموا بعمليات تعقيم واسعة وحرصوا على توزيع المواد الغذائية الأساسية على الأسر المعوزة، أما السيدات والسادة البرلمانيين فيقومون بدورهم الرقابي على أكمل وجه من خلال اجتماعات اللجن والجلسات العمومية”.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...