وهبي : الفصل 47 من الدستور لا يمكن أن يكون “محطة وقود”

0 463

رفض الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، السيد عبد اللطيف وهبي تحويل الفصل 47 من الدستور لأصل تجاري يشترى بالمال.

وأضاف وهبي في لقاء تواصلي بمنطقة بين الويدان التابعة لإقليم أزيلال، أن هناك من يريد تحويل الفصل 47 من الدستور إلى فصل تجاري وموضوع معاملة مالية وتجارية، مما يطرح سؤال الديمقراطية، مشيرا إلى أن مناطق مثل أزيلال لا يمكن أن تشهد التنمية المنشودة إلا بوجود الديمقراطية.

وأبدى وهبي تخوفه من تفكيك هذا الفصل المهم بالأموال مما يجعل هذا الخوف حتى على الدستور والديمقراطية، معتبرا أن الفصل 47 من الدستور لا يمكن أن يكون محطة وقود وهو الضامن الأساسي لاستقرارنا السياسي والمؤسساتي.

وأضاف وهبي في نفس الإطار أن حزب الأصالة والمعاصرة سيكون سدا منيعا في وجه تفكيك الديمقراطية والدستور، مجددا رفضه لهذه العملية وداعيا جميع القوى الحية في البلاد إلى الدفاع عن الدستور. 

إلى ذلك، قال وهبي بأن الخير يأتي من بين الويدان لأن الماء يأتي من بين الويدان، غير أنها تبقى منطقة منسية من قبل القرار السياسي والمركزي، بفعل وجود عقلية ازدواجية بين المنفعة والإنصاف.

واعتبر وهبي في ذات اللقاء أن منطقة بين الويدان توجد بالنسبة للحكومة عندما يتم الحديث عن مصدر الماء، بينما هي غائبة فيما يخص المشاريع التنموية… مضيفا بالقول: “حان الوقت لاستفادة بين الويدان من المشاريع والتنمية، المنطقة شهدت مجهودا واستثمارات وعمل جيد لمجلس الجهة، ولكن مازالت تحتاج لمجموعة المشاريع لاسيما في مجال السياحة الجبلية”.

وديع التاويل

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...