وهبي: رهان المغرب على إفريقيا كان قرارا سليما وذكيا جدا وستكون له آثاره المتميزة في إحداث طفرة على شتى الأصعدة

0 427

ارتباطا، دائما بالحلول الممكنة للتعاطي مع ما بعد جائحة كوفيد 19، قال الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة السيد عبد اللطيف وهبي، إن دول المنطقـــــة المغاربية عليها أن تنظر إلى المستقبل بعين أساسها تجاوز الخلافات السياسية وتغليب روح التعاون الجماعي، وأضاف المتحدث أن كوفيد 19 كوفيد سيؤثر على مستوى العلاقات بين الدول المغاربية نحو ما هو إيجابي، فهذا هو المطلوب.

وأضاف، وهبي خلال حلوله ضيفا، مساء يوم الجمعة 24 أبريل الجاري، على حكومة الشباب الموازية ومنظمة الشباب والمستقبل للمساهمة في نقاش تفاعلي حول موضوع: “المغرب في مواجهة كورونا وأسئلة ما بعدها”، (قال) إن الحضور المغربي في القارة الإفريقية أمر له أهميته القصوى الآنية ما المستقبلية، فمستقبل العالم هي إفريقيا، والإنتاج الإفريقي معرفيا وإنسانيا كبير جدا.

وهبي، اعتبر أن توجــــه المغرب نحو إفريقيا الهدف منه تحقيق الربح المشترك في إطار علاقات جنوب- جنوب، وليس من السهل المغامرة بالاستثمار في دول تعرف عدم الاستقرار اقتصاديا وسياسيا وتمارس عليها رقابة كبيرة من دول كبرى، وأضاف: “المغرب يؤدي كثيرا للدخول إلى إفريقيا، المغرب يهتم بذاته، وهذا الدخول يحتاج إلى: المال، الإرادة، السياسة وقدرة الرأسمال الوطني على المغامرة”.

إشراك مغاربة العالم في المشهد السياسي/ الحزبي شكل كذلك إحدى النقاط التي تطرق إليها الأمين العام للبام في حديثه، وذكر في هذا الباب أنه لطالما طالب بإلغاء اللائحة الوطنية (البرلمانية) للشباب وتعويضها بلائكة الكفاءات ومغاربة المهجر. لكن يبقى السؤال هو: كيف ستتم تمثيلية مغاربة العالم داخل المؤسسات، هذا إشكال مطروح.

وفي سياق متصل، أوضح أمين عام حزب الأصالة والمعاصرة، أن هناك نقاش حزبي اليوم بشأن إمكانية خلق مجلس وطني خاص بمغاربة العالم لتعميق النقاش أكثر فيما بينهم، وفتح المجال أمامهم بشكل أكبر من أجل التمثيلية سواء داخل البرلمان أو باقي المؤسسات.

مـــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...