وهبي: ستكون نساء البام قوة جذب ومثال قوي داخل البرلمان وحذاري من قتل الطبقة الوسطى

0 502

وأكد السيد وهبي، خلال اللقاء التواصلي الذي عقدة تحت إشراف الأمانة الجهوية للحزب بجهة سوس-ماسة، مساء اليوم الجمعة 11 يونيو 2021، بأكادير، أنه رغم الإصلاحات التي سطرها الحزب منذ مؤتمره الرابع، إلا أنه الطريق لازال يحتاج الكثير من الإصلاحات ليحتل الحزب المكانة التي يستحقها ديمقراطيا وتنظيميا، ويكون عند حسن ضن كل المغاربة الذين اَمنوا بمشروعه المجتمعي الحداثي.

وأوضح الأمين العام في هذا اللقاء أن البام مقبل على انطلاقة حقيقية بعد استحقاقات 2021، ليكون حزبا قويا سواء داخل الحكومة، التي إن دخلها سيدخلها بكبرياء ومفاوضات هامة، أو كان خارجها، فهو سيتوجه نحو بناء تنظيم حزبي قوي لكي يصبح حزبا يشتغل أكثر ويعطي أهمية لكل أطره وكفاءاته وللشباب والنساء ويلعب دوره الدستوري المتمثل في تأطير المواطنات و المواطنين.

وتحدث وهبي خلال ذات اللقاء، عن الدور الكبير الذي يمكن أن يلعبه الشباب داخل الساحة السياسية، مؤكداً أنه ضد استفادة الشباب من الريع وليس ضد منحه الفرصة للعب دوره الكامل داخل الحزب، داعيا الشباب ألا يبقى سجين عقلية وسائل التواصل الاجتماعي، وأن ينتقل إلى القيادات السياسية والأحزاب للاشتغال معها ومحاورتها ومواجهتها في الميدان.

وفي ذات السياق، طالب الأمين العام من شباب الأصالة والمعاصرة إعادة بناء شبيبة حزبية تكون ذات قوة ضاربة ديمقراطيا، مشدداً على ضرورة تمسك الشباب بالصراع والتدافع وفرض الذات داخل الحزب، وألا ينتظروا الامتيازات، مذكرا بموقفه ضد لائحة الشباب لأنها تقدم فقط ثلاث أو أربع مقاعد للشباب، قائلا في هذا الصدد، ” شباب البام يستحق أن يحظى بتمثيلية أكبر، وهي التمثيلية التي عكسها طلب الحزب بلائحة للكفاءات”.

كما أكد السيد وهبي، على الدور المحوري التي لعبته المرأة ليس في الحزب وحده بل في الساحة السياسية برمتها، مبرزا أن اختيار الحزب وتمسكه منذ البداية بالدفاع على رفع اللائحة الوطنية للنساء من 60 إلى 90 مقعد، ونقل هذه اللائحة وطنيا إلى الجهات، كان هدفه أن تكون هناك ديمقراطية أكثر ونوع من الإنصاف داخل الجهات، معلنا أن البام سيقدم نخبة عالية من النساء، لتكون نساء البام قوة جذب ومثال قوي للنساء داخل البرلمان، وحافز لجذب عدد من النساء للممارسة السياسية، وهو ما يعكسه ترشيح الحزب لأربع نساء حاليا في الدوائر المحلية، حسب وهبي.
وفي ذات الموضوع، أعلن وهبي أن حزب الأصالة والمعاصرة، حسم في 90 في المائة من الدوائر الانتخابية المحلية وسيعلن عن أسماء مرشحيه ولوائح لنساء والشباب في الجهات بشكل شفاف أما العموم خلال أواخر شهر يوليوز.


وفيما يخص علاقة حزب البام بباقي الأحزاب، وصفها وهبي بالعلاقة “الطيبة” جدا لأنها مبنية على الاحترام والاحترام المتبادل، ملفتا إلى أن الحزب يقوم بدوره كاملا في المعارضة، وفرض احترامه داخل باقي الأحزاب، قائلا في هذا الصدد، ” البام سيحترم من يحترمه وسيتصدى ويدخل في معارك مع من يمسه لأن البام خط أحمر”، على حد تعبيره.

دائما في الشأن الحزبي، أكد عبد اللطيف وهبي أن لجنة الخبراء داخل الحزب المكلفة بصياغة البرنامج الانتخابي، هي في المراحل الأخيرة، لأنها انتظرت حتى يتم الإعلان عن مشروع النموذج التنموي الجديد، أمام أنظار جلالة الملك، ليتم صياغة برنامجه الانتخابي في علاقة مع النموذج التنموي الجديد.

وفي ذات السياق، دعا عبد اللطيف وهبي، إلى الاهتمام مستقبلاً بالقضايا الاستراتيجية الكبرى عوض تشتيت الجهود لأن مرحلة 2021-2026 ستكون مرحلة صعبة لأنه ستظهر فيها اَثار جائحة كورونا بشكل أكبر على الاقتصاد المغربي، وبالتالي، حسب وهبي، المطلوب من الجميع أن يتحمل العبء الذي يعيشه الوطن ويكون هناك تضامن كبير بين أبناء هذا الوطن، والتصدي لسياسة تفقير الطبقة الوسطى.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...