وهبي : سنحرص على دمقرطة الترشيحات خلال الاستحقاقات الانتخابية المقبلة

0 2,730

شدد الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة السيد عبد اللطيف وهبي، أن اللقاءات مع الأمناء والمدراء الجهويين للحزب، ستكون بشكل دوري، طيلة الفترة المقبلة، بالنظر للمرحلة الحالية والتي تقتضي العمل بشكل كبير، لتحقيق الأهداف المسطرة في أفق الاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

وقال وهبي، في لقاء موسع مع الأمناء والمدراء الجهويين لحزب الأصالة والمعاصرة، اليوم الأحد، بالرباط، أن الاجتماع المقبل للمكتب السياسي تقدم كثيرا في اللائحة الأولية لمرشحي الحزب للانتخابات، وحسم مجموعة من النقاشات الدائرة، على اعتبار أن الترشيح يبقى من حق جميع منخرطي الحزب، ذلك أن مهام اللجنة الوطنية للانتخابات كانت صعبة جدا، وعمل شاق طيلة 6 أشهر قامت خلالها اللجنة بعمل جبار.

وأضاف وهبي أنه لم يعد مقبولا المس بسمعة حزب الأصالة والمعاصرة مشيرا، إلى أنه لن يقبل أي مساس بالحزب ومستعد للدخول في حرب ضد أي شخص لا يريد أن يحترم حزب الأصالة المعاصرة بقياداته وأعضاءه ومسؤوليه، مشددا أنه لن يتنازل عن أي شيء يمس بالاحترام الواجب للحزب.

وصرح الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، أن الحزب يقوم بدوره كمعارضة، ولا يعارض حزب معين، بل يعارض الحكومة بكل مكوناتها، وأن الحزب يعتبر أن الواقع السياسي والاقتصادي والاجتماعي البئيس الذي يعيشه المغاربة سببه هذه الحكومة بكامل مكوناتها ومؤسساتها، معلنا الحرب عن أي حزب لا يتعامل باحترام سواء تجاه الحزب أو دوره في المعارضة.

في غضون ذلك، قال وهبي أن قرارات المؤسسات الحزبية سواء المكتب السياسي، اللجنة الموسعة أو اللجنة الوطنية للانتخابات، فإنها تبقى غير قابلة للتراجع، “ليست لي علاقات شخصية أو حسابات أو صداقات داخل الحزب، حينما تقرر هذه المؤسسات فإن من يمس بقراراتها يمكن أن أعلن عليه الحرب” يقول وهبي، والذي يضيف أن اللجنة الموسعة الخاصة بترشيحات النساء ستشتغل بالعدل والمساواة، وليس هناك أفضلية سيدة على أخرى، مشيرا إلى هذا الموضوع والذي يهم ترشيحات النساء، ليس فيه تدخلات أو علاقات ولا ابتزازات، والقيادة الحزبية من ستتخد القرار مع أخد بعين الاعتبار ملاحظات الأمناء الجهويين، والأسبقية ستكون لمناضلات الحزب بدرجة أولى.

عبد اللطيف وهبي، صرح أيضا بأن حزب الأصالة والمعاصرة، له جميع المؤهلات بأن يحتل الرتبة الأولى، مشيرا أن الحزب سيدعم الديموقراطية، ويقوم بحملة نظيفة، سيواجه، وسيحاول إقناع الناس بالبرنامج الانتخابي والذي سيكون جاهزا خلال النصف الثاني من شهر يونيو.

وفي سياق متصل بالانتخابات المقبلة، قال وهبي أن جميع الأقاليم ستكون داخلها لجان بجميع المكونات، بالإضافة إلى لجان جهوية تضم ممثلي الأقاليم، مشيرا أن الحزب له مكانة مهمة داخل الساحة السياسية الوطنية، ولم يعد موضوع نقد من أي جهة، وهذا ما يغيض باقي الأحزاب، لأن “البام” أصبح حزب الحوار مع جميع القوى السياسية، مشددا أن لا حزب يشكل عدو لحزب الأصالة والمعاصرة وهذا مكسب يجب استغلاله بشكل جيد.

وهبي اعتبر أن الحزب لعب دور مهم داخل المعارضة، والمرحلة المقبلة، تقتضي أن يتواجد حزب الأصالة والمعاصرة، داخل الأغلبية، وتسيير الشأن العام الوطني وحان الوقت بأن يبين الحزب إمكانياته وأساليب اشتغاله، والتحالفات ستكون مفتوحة.

وديع تاويل

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...