وهبي… على إسبانيا وقف هذه “المهزلة” لأنها ستخسر صديقا وفياً، و الجزائر تضيع وقتها ومصالح شعبها في معارك وهمية مع المغرب

0 251

تفاعل السيد عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، مع المستجدات التي عرفتها الأزمة القائمة بين المغرب وإسبانيا، معلنا أن للمغرب عزة نفس ووحدة ترابية وسيادته مقدسة ولن يسمح لأي أحد أن يعطيه درساً أو توجيها في هذا الباب.

وتأسف السيد عبد اللطيف وهبي، في كلمة ألقاها خلال اللقاء التواصلي الذي عقد مساء اليوم الجمعة 11 يونيو 2021، بأكادير، مع مناضلات ومناضلي البام بجهة سوس-ماسة، على المؤامرات والمناورات التي تقوم بها الجارة الاسبانية، ضد المغرب، داعيا إسبانيا إلى وقف هذه المهزلة لأنها ستخسر صديقا وفيا ونزيها، وستسعى إلى إعدام علاقات التعاون والثقة بين البلدين التي بنيت منذ عشرات السنين.

وجدد وهبي بذات المناسبة إشادته بالموقف الكبير والمشرف جدا لأمريكا اتجاه المغرب، لأنه قدم حقيقة التاريخ، وهو في الحقيقة “إرجاع الكرم بالكرم”، لأن المغرب كان أول بلد اعترف بأمريكا وهي اليوم تعترف بوحدته الترابية الكاملة، معتبراً هذا مكسب تاريخي سيحافظ عليه المغرب من جميع الجوانب، سواء من خلال اتفاقه الثلاثي الذي وقعه مؤخرا، أو من أي خطوة دبلوماسية أخرى يمكن أن تكرس الحقيقة التي هي أن أمريكا صديقة المغرب وأن المغرب صديقاً لأمريكا.

وشكر الأمين العام البرلمانين العربي والإفريقي اللذان أبانا على وقوفهم بجانب المغرب في أزمته مع إسبانيا، “وهو ما يبين المكانة التي يحتلها المغرب إفريقيا وعربيا، بفضل السياسة الحكيمة التي نهجها جلالة الملك داخل إفريقيا وعربيا بصفة عامة، وفي القضية الفلسطينية والدور الذي يلعبه بصفته رئيسا للجنة القدس”، يقول وهبي.

ووجه وهبي في ذات الكلمة خطابا مباشرا للجزائر، قائلا: “الجزائر تضيع الوقت في معاركها الوهمية مع المغرب، فالمغرب لن ينهار ولن يضعف في ملفه وهو قوي بوحدته وديمقراطيته، أما هذه المناورات فستكلف الجزائر غاليا، والشعب الجزائري يدفع ثمنها، حيث نراه يخرج في مظاهرات يومية تدين سلوك النظام الجزائري”.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...