وهبي عن رحيل محمد الوفا: فقدت صديقًا كبيرًا ورجل دولة بامتياز

0 462

نعى، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة السيد عبد اللطيف وهبي، وفاة السيد محمد الوفا، الوزير السابق والقيادي في حزب الاستقلال، الذي غادرنا إلى دار البقاء صباح اليوم (الأحد) بعد معاناة مع فيروس كورونا.

وقال الأمين العام: “تلقيت ببالغ الأسى وعظيم التأثر، نبأ وفاة الصديق المقرب والأخ العزيز، سي محمد الوفا، الذي شاء القدر أن يرحل عنا اليوم الأحد 27 دجنبر الجاري، إلى دار البقاء”.

وأضاف وهبي، ” برحيل سي محمد الوفا رزئنا في رجل دولة خدم وطنه وملكه بنبل وصدق ونكران ذات، وقد كان، رحمه الله، مثالا للرجل الرزين الذي يجهر بالحق ويحاجج بالعقل والمنطق ويغلب الصالح العام، ويقدر الأمور حق قدرها”.

وكان الراحل، الذي توفي عن سن 72 سنة ، قد شغل سنة 2012 منصب وزير للتربية الوطنية ، ثم عين سنة 2013 بعد التعديل الحكومي وزيرا للشؤون العامة والحكامة .

وشغل الراحل ما بين 2000 و2004 منصب سفير المغرب بالهند، قبل أن يعينه جلالة الملك سفيرا في إيران سنة 2006 ، ثم سفيرا للمملكة في البرازيل.

كما سبق للراحل أن شغل في سنة 1976، منصب أستاذ مساعد بكلية الحقوق بالرباط، قبل أن ينتخب نائبا برلمانيا (1977-1997). وترأس الراحل ما بين 1983 و1992 المجلس البلدي لمراكش، كما تولى منصب الكاتب العام للشبيبة الاستقلالية ما بين 1976 و1984.
وبهذه المناسبة الأليمة، يتقدم الأمين العام، أصالة عن نفسه ونيابة عن عضوات وأعضاء المكتب السياسي وجميع مناضلات ومناضلي حزب الأصالة والمعاصرة، إلى أسرة الفقيد الصغيرة، وإلى السيد نزار بركة وجميع قياديي ومناضليي ومناضلات حزب الاستقلال، بأخلص عبارات التعزية والمواساة متضرعا إلى العلي جل شأنه، أن يتقبل الراحل بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وأصدقائه وكل محبيه عظيم الصبر والسلوان.
إنا لله وإنا إليه راجعون

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...